fbpx
حوادث

اعتقـال فلسطينـي ويمنـي بالدريــوش

أفادت مصادر عليمة، أن السلطات المحلية ببودينار بإقليم الدريوش، تمكنت عصر الجمعة الماضي، بتنسيق مع عناصر تابعة للقوات المساعدة المرابطة بالشريط الساحلي لإقليم الدريوش، من إيقاف حوالي 60 “حراك”، كانوا مختبئين داخل بناية مهجورة بأحد الدواوير التابعة لجماعة بودينار.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المهاجرين المتحدرين أغلبهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، ضمنهم يمني وآخر يحمل الجنسية الفلسطينية، حلوا ليلة الخميس الماضي، بالبناية سالفة الذكر على متن سيارة من نوع “سبرينتر” قادمين إليها من الناظور، بتوجيه من أحد المنظمين للهجرة السرية، وكانوا يتحينون الفرصة لركوب قوارب الهجرة السرية صوب جنوب إسبانيا. وأضافت المصادر نفسها، أن السلطات المحلية وبعد علمها بوجود هؤلاء ” الحراكة ” بالمنطقة المذكورة، سارعت إلى التنسيق مع القوات المساعدة، ما مكنها من محاصرة البناية المهجورة واقتحامها واعتقال كل من كان بداخلها.

تجدر الإشارة، إلى أن السلطات المحلية، بتنسيق مع العناصر الأمنية، تضرب حراسة أمنية مشددة بتعليمات صارمة من السلطات الإقليمية، لتوقيف وردع عمليات الهجرة السرية من سواحل إقليم الدريوش، الممتدة على مسافة تصل حوالي 80 كيلومترا.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى