fbpx
الرياضة

آسفي يقلب الطاولة على الدفاع

احتجاج دكالي على التحكيم والجمهور احتفل مع اللاعبين
شهدت نهاية مباراة أولمبيك آسفي وجاره الدفاع الحسني الجديدي، التي احتضنها ملعب المسيرة الخضراء، أول أمس (السبت)، احتجاجات على الحكم عبد العزيز لمسلك من قبل لاعبي ومرافقي الفريق الدكالي.
واحتج الجديديون على الحكم بدعوى عدم احتساب ضربة جزاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة، مما تسبب في طرد اللاعب المهدي قرناص، بسبب تماديه في الاحتجاج.
وقبلها احتج لاعبو الجديدة على الحكم، بعدما أعلن ضربة جزاء للفريق المحلي.
وأصدر الدفاع الجديدي بلاغا احتج فيه على قرارات المسلك، مستغربا تعيينه لإدارة مبارياته، ومطالبا بمعاقبته.
وكان الفريق الدكالي سباقا إلى الإحراز، بواسطة المهدي قرناص في الدقيقة العشرين من ضربة خطأ، ثم أدرك كوفي بوا التعادل لفريق آسفي من تسديدة مركزة من خارج منطقة العمليات في الدقيقة 30.
وأحرز أمادو سيكو كمارا الهدف الثاني للدكاليين في الدقيقة 32، ورد عليه كوفي بوا بهدف التعادل في الدقيقة 51، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع أعلن الحكم ضربة جزاء لأولمبيك آسفي سددها بوا بنجاح، لتنتهي المباراة بفوز فريق آسفي بثلاثة أهداف لاثنين.
وتابع المباراة حوالي أربعة آلاف متفرج، ضمنهم خمسمائة متفرج ساندوا الفريق الجديدي.
وأشهر الحكم البطاقة الصفراء أربع مرات لكل من مهدي النملي ووليد الصبار من فريق آسفي ومحمد علي بامعمر وسعد لكرو من الدفاع الجديدي.
واحتفل جمهور آسفي طويلا مع لاعبيه، وردد شعارات تتغنى بالفوز.
حسن الرفيق (آسفي)

تصريحات
الدميعي: الجمهور لعب دورا كبيرا
قال هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، «بدأنا بشكل ممتاز، إلا أنه وعكس مجرى اللعب، جاءت ضربة خطأ، وتم تنفيذها بشكل رائع، وأسفرت عن هدف للفريق الجديدي، بعدها عدنا في المباراةـ لكن مرة أخرى ارتكبنا خطأ. اليوم لاحظنا وخلافا للمباريات السابقة وجود النفس الذي يحتاجه الفريق للعودة في المباريات وهو الدعم الجماهيري».
وتابع قائلا» الجمهور ساندنا للعودة في المباراة، أؤكد أن الانتصار معنوي ويحسب أيضا للمكتب المسير على ثباته في المواقف الصعبة، التي مررنا منها. نشكر الجمهور على مساندته للاعبين ولي. ليس اليوم فقط وإنما في جميع المباريات. أهدي له هذا الفوز، وتحية للاعبين، وهذا الفوز سيخرجنا من نفق النتائج السلبية، ويقربنا أكثر من الهدف المرحلي الذي يتجلى في ضمان البقاء بالقسم الأول».

الزاكي: التحكيم ساهم في هزيمتنا
أكد بادو الزاكي، مدرب الدفاع الحسني الجديدي، أن التحكيم كان سيئا في مباراة فريقه أمام أولمبيك آسفي.
وقال «أعتقد أن كل من تابع المباراة سواء في الملعب أو عبر التلفاز لم يضيع وقته، بعدما شاهد مباراة كبيرة، فيها الاندفاع البدني والتكتيك والأهداف. الأمور كانت تسير في اتجاه جيد، لكن مع الأسف، تحدث أخطاء تحكيمية تعكر الجو لدى اللاعبين والمسؤولين والجمهور. أحيي الفريقين معا على العطاء الكبير الذي قدموه على أرضية الميدان».
وأوضح «أتأسف كثيرا على الأحداث التي وقعت في الملعب. كل من تابع المباراة شاهد الأخطاء الفردية التي كان بالإمكان تفاديها، وسنحت لنا فرصة لحسم المباراة، لم نستغللها بعدما أخرج كلاوديو الكرة من المرمى».
وأضاف «على العموم المباراة كانت جميلة من جميع النواحي. أخطاء التحكيم حتى وإن كنت لا أريد الخوض في هذا الموضوع، فهي ساهمت في هزيمة الدفاع الجديدي، والذي لا يستحق الهزيمة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق