fbpx
الرياضة

أولمبيك خريبكة يتنفس الصعداء

الحارس الحواصلي واجه الرجاء مع فريقين مختلفين

أخفق الرجاء الرياضي في احتلال وصافة بطولة اتصالات المغرب، بعد تعثره أول أمس (الأربعاء) بالملعب البلدي ببرشيد، أمام أولمبيك خريبكة، بثلاثة أهداف لاثنين، دون جمهور، ضمن منافسات الدورة 20.
وتأثر الرجاء بغياب ستة لاعبين أساسيين، يتقدمهم بدر بانون لجمعه أربع بطاقات صفراء، وسند الورفلي ومحمود بنحليب وإبراهيما نياسي وعبد الجليل جبيرة وإلياس الحداد، المصابين.
وسجل الرجاء بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون الهزيمة الثانية على التوالي، خلال أربع مباراة بالبطولة، مقابل تعادل مع يوسفية برشيد بثلاثة أهداف لمثلها، وفوز وحيد على أولمبيك آسفي بهدف لصفر.
وتخوف رشيد الطاوسي، مدرب أولمبيك خريبكة، من إصابة خالد هشادي في الفم أثناء المباراة، ليخضع لرتق الجرح وإيقاف النزيف على أرضية الملعب.

ورغم تسجيل الرجاء للهدف الأول في الشوط الأول عن طريق عبد الإله الحافيظي، في كرة يتحمل مسؤوليتها الحارس ياسين الحواصلي، غير أن ذلك لم يكن كافيا لتحقيق الفوز، بعدما انتفض لاعبو خريبكة مسجلين هدفين في الشوط نفسه، بواسطة هشادي في الدقيقة 38 ورضا الهجهوج في الدقيقة 41.
وأرغم كارتيرون على إشراك زكرياء حذراف ومحسن ياجور وأيوب نناح، في الشوط الثاني، لكن هشادي أفلح في توقيع الهدف الثالث من تمريرة للمهدي الهاكي في الدقيقة 77، رافعا رصيده إلى سبعة أهداف هذا الموسم.

وانتظر أيوب نناح الذي عوض سيف الدين العلمي في الدقيقة 87، ليوقع الهدف الثاني للرجاء بتسديدة بالقدم اليمنى من تمريرة لسفيان رحيمي.
وخاض ياسين الحواصلي مباراتين أمام الرجاء مع فريقين مختلفين، في الدورة الأولى رفقة شباب الريف الحسيمي، وتعرض للطرد من طرف الحكم نبيل برقية، والثانية أول أمس (الأربعاء) بقميص أولمبيك خريبكة.

وفشل زهير الواصلي في مواجهة فريقه السابق الرجاء، لجمعه أربع بطاقات صفراء، على غرار زهير أوشن وياسين لبحيري ويوسف السكتيوي وإسماعيل الحراش وحمزة معتمد، مع الاحتفاظ بمحمد فرني حارسا ثانيا.
وعقب الفوز السادس لخريبكة هذا الموسم، ارتقى الفريق في ترتيب البطولة إلى الرتبة 11 ب 24 نقطة، فيما تراجع الرجاء للرتبة الخامسة ب 28 نقطة.
عبد العزيز خمال (برشيد)

الطاوسي: بات لدينا لاعبون أقوياء
تأسف رشيد الطاوسي، مدرب أولمبيك خريبكة، على إقامة المباريات أمام الرجاء دون جمهور، وطالب باتخاذ عقوبات بديلة مستقبلا.
وأكد الطاوسي في تصريح بعد المباراة، أن لاعبي خريبكة كانت لهم ردة فعل قوية أمام الرجاء، رغم تلقي هدف مبكر في الجولة الأولى، بدليل أنهم عادوا في النتيجة، وسجلوا ثلاثة أهداف.
وأضاف الطاوسي أن عناصر فريقه ربحت الثنائيات، ولعبت بحماس وثقة كبيرين، وكانت أكثر انضباطا، وهو ما جعلها تصل بسهولة إلى مرمى الفريق المنافس.
وقال “كنا الأقرب للخروج بفوز كبير، رغم تحمل ضغط الرجاء بعد توقيعه للهدف الثاني، خوفا من الخروج بنقطة، لكن اللاعبين حافظوا على تركيزهم وطبقوا التعليمات التي منحت ثلاث نقاط كنا في أمس الحاجة إليها”.
وخلص الطاوسي إلى أنه ربح مجموعة أصبحت مهيأة ذهنيا ومعنويا لقادم المباريات، بغية تجاوز منافسين قادمين جيدين، مثل الجيش الملكي ويوسفية برشيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق