fbpx
الرياضة

الجامعة تدرس إلغاء “الويكلو”

تتجه إلى عقوبات بديلة وترمي الكرة في مرمى الأمن وتلجم رؤساء ومدربي الأندية

تدرس جامعة كرة القدم إلغاء عقوبة اللعب دون جمهور “الويكلو” نهائيا، بسبب تأثيرها السلبي على الفرجة والمنتوج الكروي.

وقالت مصادر مطلعة إن الجامعة فطنت إلى أن عقوبة «الويكلو» لم تعد صالحة، لعدة أسباب، ضمنها التأثير على المنتوج الكروي، ومعاقبة أطراف بأفعال لم ترتكبها وتأثيره على مالية الأندية التي تعاني أصلا مشاكل كبيرة.

وقال مسؤول جامعي ل”الصباح” بعد مراجعة عقوبات الأندية أول أمس (الأربعاء)، “ماكرهناش نحيدو «الويكلو» نهائيا”.
ويفرض هذا التوجه على جامعة كرة القدم خرق نصوص واضحة في القانون التأديبي، على غرار ما فعلته أول أمس (الأربعاء) أثناء تخفيض العقوبات، أو تعديله، الأمر الذي لن يتأتى إلا بعقد جمع عام استثنائي.

وأضاف المصدر نفسه أن التوجه الذي تسير فيه جامعة كرة القدم في الوقت الحالي هو أن إيجاد صيغة لكي ينال المشاغبون جزاءهم، وليس الأندية أو الجماهير البريئة، مضيفا أن على الأمن تحمل مسؤوليته في هذا الجانب.

وتابع المصدر نفسه أن الجامعة تتجه إلى اعتبار جميع الأحداث التي تقع بعد صافرة نهاية كل مباراة مسؤولية الأمن، دون الفريقين المتباريين.
على صعيد آخر، أفادت مصادر مطلعة أن جامعة الكرة قررت دعوة رؤساء الأندية الوطنية ومدربيها إلى ضبط النفس في ما يخص ردود أفعالهم بعد أخطاء التحكيم أو مشاكل البرمجة أو قرارات اللجان الجامعية.
وتعتقد جامعة كرة القدم أن التصريحات الغاضبة للمسيرين والمدربين تؤجج غضب الجمهور، وتساهم في وقوع أحداث شغب.

ومن المقرر مناقشة هذا المقترح في اجتماع رؤساء الأندية والجامعة مع رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، وعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية أمس (الخميس) بالرباط.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى