fbpx
الرياضة

سرقة واعتداء على جماهير الحسنية بالكونغو

الفريق في ورطة في كأس «كاف» بعد الهزيمة أمام أوطوهو
شهدت مباراة حسنية أكادير أمام مضيفه أوطوهو الكونغولي أول أمس (الأحد)، تعرض بعض الجماهير التي رافقت الحسنية للاعتداء والسرقة، بعد أن اقتحمت مجموعة من الجماهير الكونغولية المنطقة المخصصة لهم، وقامت بتطويقهم وسلبهم أغراضهم.
ووضعت هذه الجماهير في نهاية المباراة شكاية لدى الأمن، فيما اقترح مسؤولو أوطوهو تعويضا ماليا، قوبل بالرفض.
وعرفت المباراة التي قادها الحكم الرواندي جون كلود أشيموي، مستوى متوسطا، عجز خلالها حسنية أكادير عن استغلال بعض الفرص في الجولة الأولى، فيما نجح الفريق الكونغولي في استغلال محاولة في الشوط الثاني في الدقيقة 71، بواسطة المهاجم بباساديلا، لتسجيل الهدف الوحيد في المباراة، وتحقيق الفوز الأول للفريق الكونغولي.
وبهذا الفوز ارتقى أوطوهو دويو للرتبة الثانية برصيد خمس نقاط، خلف المتصدر نهضة بركان، فيما تجمد رصيد حسنية أكادير في أربع نقاط ثالثا.
ووصلت صباح أمس (الاثنين) بعثة حسنية أكادير إلى مطار المسيرة، عبر رحلة خاصة من أويو الكونغولية، امتدت لست ساعات.
وخيم الحزن على عودة الفريق، بعد تضييع فوز في المتناول، إذ طالب المدرب ميخيل غاموندي اللاعبين بنسيان المباراة، والتركيز على المباريات المقبلة.
عبد الجليل شاهي (أكادير)

غاموندي: الملعب والحرارة أثرا علينا
أكد ميخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، أن فريقه ارتكب خطأ في كرة ثابتة، دفع من خلالها ثمن المباراة.
وأضاف غاموندي في تصريح بعد المباراة أن حسنية أكادير لم يظهر بالمستوى نفسه الذي ظهر به في مباراة الذهاب، وذلك راجع إلى أرضية الملعب السيئة، بالإضافة إلى الحرارة.
وأوضح غاموندي أن حسنية أكادير ضيع على الأقل نقطة، بعد سيطرته على الشوط الأول، ووصوله إلى مرمى المنافس في مناسبات عديدة، فيما كان الشوط الثاني لأصحاب الأرض، الذين سجلوا هدفا من خطأ دفاعي.
واعترف غاموندي أن لاعبيه يواجهون مشاكل في استغلال بعض الفرص أمام المرمى، لكنه أكد أنه سيعمل على هذا الجانب من أجل تحسينه، مشيرا إلى أن فرصة التأهل إلى ربع نهائي كأس “كاف” مازالت قائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى