fbpx
حوادث

احتجاز شخص بجرادة ينتهي بقتل

نجحت عناصر الشرطة القضائية العاملة بمفوضية الأمن بجرادة صباح أول أمس (الأربعاء)، في إيقاف متهم يبلغ من العمر ثلاث وثلاثين سنة ويصنف من ذوي السوابق القضائية العديدة، يشتبه في تورطه في جناية تتعلق بالاحتجاز المقرون بالضرب والجرح المفضيين إلى الموت، عندما احتجز شخصا آخر يعتبر هو كذلك من ذوي السوابق القضائية العديدة أيضا، وعرّضه لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض بعدما كبّله في مسكن خصصه لهذا الغرض ،علما أنهما كانا محل مذكرات بحث سابقة ومراقبة أمنية بسبب أنشطتهما المشبوهة.

وتبعا لمصدر”الصباح”، تعود وقائع الحادثة التي كانت السبب في وفاة الضحية، إلى خلافات بين الطرفين حول مبلغ مالي سلمه المشتبه فيه إلى الضحية بغرض تهجيره بطريقة غير مشروعة نحو التراب الاسباني تحديدا، بناء على وعد منه بتنفيذ اتفاق بذلك، إلا أن المشتبه فيه الذي استفزته مماطلات الضحية لجأ إلى تهديده ومطالبته باسترجاع المبلغ ، غير أن الضحية عجز عن ذلك واختفى ، الأمر الذي دفع المشتبه به إلى محاولة تنفيذ قانونه الخاص، حيث سارت الأمور عكس ما أراد، إذ احتجز الضحية كي يضغط على من يهمه الأمر من معارفه لاسترجاع ماله وتلقين ضحيته درسا، الأمر الذي أدى إلى وفاة الضحية.

ووضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى