fbpx
اذاعة وتلفزيون

شروق: أغنية “البيغ” عن السرطان “جريمة”

شروق تحدث عن تقديم معلومات خاطئة عن المرض ومعاناة المصابين

انتقد محمد شروق، مؤلف كتاب “أنا والسرطان”، الأغنية التي أعاد توفيق حازب الملقب بـ “الدون بيغ” إطلاقها في قناته على موقع التواصل الاجتماعي “يوتوب”.

وشبــه شــروق أغنيـة “بيغ” بمسدس يطلق الرصاص، ف”البيغ” ارتكب جرما، لأنه غير الحقائق، وقدم قاعدة خاطئة مفادها أن مرادف السرطان هو الموت.

وأوضح شــروق أن “الفــن خلــق للترفيــه والسعــادة والتنــوير وليس للإضرار بنفسيــة المرضى وذويهم”. وقال “ما معنى أن يسمع مريــض بالسرطــان أن مرضه طريــق إلى المــوت الحتمي، علما أن السرطان مرض جبــان قابل للعــلاج والنماذج كثيرة”، مشيرا إلى أنه كــان على المغني الجاهل بالمعطيات أن يسأل ويتحرى قبل نشر شبه أغنية كلمات ولحنا.

وقال شروق “لن نسكت بصفتنا أعضاء في جمعيات معنية بالموضوع عن هذا الجرم، فقبل أربع سنوات طالبت بمنع أغنية للفنان محمد الدرهم حول حوادث السير من الإعلام السمعي البصري، لأنه ارتكب “حادثة سير” ضد مرضى السرطان…”.

ويذكر أن “بيغ” أصدر أغنية تحمل عنوان “المرض القبيح”، لمناسبة اليوم العالمي للسرطان عند الأطفال الذي يصادف 15 فبراير من كل سنة. وقال إنه اختار أن يصدر عملا فنيا إنسانيا يحمل رسائل مؤثرة مخالفا لأعماله السابقة.

ويحكــي موضــوع أغنيـة “المرض القبيح” عن معانــاة طفــل فقيــر رفقــة أسرته مع المرض منذ لحظة اكتشافــه إلى حين مفارقته للحياة في سن مبكرة، إضافة إلى معاناة الآباء في صمت وهم يواجهون عقبــات فــي تسديد نفقات العلاج والتطبيب المكلفة في ظل ضعف الإمكانيات المالية.

للإشارة فــإن كتاب شــروق “أنــا والســرطان” يــروي صــراع مؤلفــه مع الــداء الفتاك، وكيــف استطــاع بصبـره وعزيمته وإيمانــه بالله، التغلب عليــه وتحويلــه إلى طاقــة إيجـابية بداخله، حين قال “كــل الأصدقــاء المقربين الذين سمعوا بالخبر غير السعيد، نصحوني بشيء مهم، هو الحرص الشديد على المعنويــات المرتفعــة، فــي التعـامل مع هذا الداء اللعين”.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق