fbpx
الرياضة

اعتداءات بعد مباراة الحسنية والجيش

إصابات في صفوف رجال أمن وتهشيم سيارات في مواجهات بين المشجعين

عرفت نهاية مباراة حسنية أكادير والجيش الملكي (1 – 2)، أول أمس (الاثنين)، بملعب أدرار ضمن الدورة 18 من البطولة أحداث شغب بين جماهير الفريقين.
وتطورت الأحداث إلى تراشق بالحجارة، وتعرض عدد من رجال الأمن لإصابات متفاوتة الخطورة، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

وكانت أحياء مجاورة للملعب مسرحا لأحداث الشغب، بين جماهير الفريقين، رغم أن الأمن حاول إبقاء جماهير الجيش الملكي في الملعب، حتى إجلاء جماهير حسنية أكادير، لكن مجموعة من المتربصين بجمهور الجيش الملكي، ظلت تنتظر حتى خروج الجماهير، لترشقها بالحجارة، وتعرض عددا من السيارات للتهشيم، بأحياء القدس وليراك والداخلة والهدى.

وانهزم حسنية أكادير أمام الجيش الملكي بهدفين لواحد، خلال الدورة 18 من البطولة الوطنية، في المباراة التي احتضنها الملعب الكبير لأكادير أدرار، أول أمس (الاثنين).
وعرفت المباراة التي قادها كريم صبري، حضورا جماهيريا ضعيفا، ضمنه ثلاثة آلاف من مشجعي الجيش الملكي.

وافتتح زهير الشاوش حصة التهديف من تسديد قوية من خارج منطقة العمليات، في الدقيقة 11، قبل أن يضغط الجيش الملكي، ويعود في النتيجة بتسجيل هدف التعادل بواسطة المدافع الشاب عبد المنعم بوطويل، في الدقيقة 34، قبل أن يسجل إبراهيم البزغودي الذي دخل في الدقائق الأخيرة، هدف الفوز في الدقيقة 82.

وحاول حسنية أكادير الرجوع في المباراة بتسجيل هدف التعادل، قبل أن يعلن كريم صبري عن نهاية المباراة بفوز الجيش الملكي وهزيمة حسنية أكادير.
وارتقى الجيش الملكي إلى الرتبة السادسة بعد هذا الفوز، فيما تجمد رصيد حسنية أكادير في 26 نقطة، في الصف الثالث.

عبد الجليل شاهي (أكادير)

تصريحات

فيرير: شعارنا الفوز ثم الفوز
عبر ألوس كارلوس فيرير، مدرب الجيش الملكي، عن سعادته بالفوز على حسنية أكادير، وتحقيق ثلاث نقاط مهمة أمام فريق صعب داخل ميدانه، حسب قوله، ويتميز بدفاع قوي.
وأضاف فيرير أن “المباراة أصبحت صعبة، باستقبالنا هدفا أول في الدقائق العشر الأولى. الرجوع في النتيجة وتحقيق الفوز، أمام حسنية أكادير سيدفعنا للبحث عن الفوز في المباراة المقبلة”.
وقال في ختام تصريحه “فلسفتنا وشعارنا الفوز ثم الفوز”.

غاموندي: نعاني الضغط
أكد ميخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، أن المباراة كانت متوازنة، بين الطرفين.
وأضاف “استطعنا تسجيل الهدف الأول، في الدقائق الأولى من المباراة، وحاولنا الضغط على الجيش الملكي، و ضيعنا هدفا ثانيا أمام المرمى”. واعترف غاموندي بارتكاب اللاعبين الأخطاء نفسها التي وقعوا فيها خلال مباراة نهضة بركان، خصوصا التسرع أمام المرمى وتضييع فرص سانحة للتسجيل. وأرجع غاموندي سبب الهزيمة أمام الجيش الملكي، إلى الضغط النفسي الذي يعيشه اللاعبون، بعد سلسلة من النتائج المتواضعة في الدورات الأخيرة، ما يدفع لارتكاب أخطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى