fbpx
حوادث

قاصر تزج بعشيقها في سجن طنجة

خططت لعملية اختطاف مفبركة لقضاء ليلة ماجنة مع عشيقها بشقة مفروشة

أحالت عناصر الشرطة القضائية الولائية بطنجة، نهاية الأسبوع الماضي، على الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، أربعة أشخاص يشتبه في تورطهم في قضية مثيرة تتعلق بفبركة سيناريو اختطاف فتاة قاصر من أمام منزلها بواسطة سيارة، لتمكينها من لقاء خليلها وقضاء ليلة ماجنة معه.

وبناء على المحاضر المنجزة بخصوص هذه القضية، وتشبث أسرة القاصر بمتابعة المتورطين قضائيا، أمر الوكيل العام بمتابعة متهمين اثنين في حالة سراح واعتبارهما شهودا في المسطرة، فيما أمر بوضع عشيق المختطفة وشريكه تحت تدابير الحبس الاحتياطي بالسجن المحلي “سات فيلاج” بعد استنطاقهما ابتدائيا وتكونت لديه القناعة بوجود إثباتات في التهم المنسوبة إليهما، وتتعلق بـ تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز باستعمال ناقلة ذات محرك وتغرير بقاصر والعنف وعدم التبليغ عن جريمة.

وينتظر أن يستمع قاضي التحقيق للمتهمين الأربعة، ابتداء من هذا الأسبوع، في جلسات لاستنطاقهم تفصيليا في التهم الموجهة إليهم، قبل إحالتهم على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمتهم طبقا للقانون الجنائي الجاري به العمل.

وتعود تفاصيل هذه القضية المثيرة، إلى الأربعاء الماضي، حين تقدمت امرأة لدى المصالح الأمنية الولائية بالمدينة، بشكاية ذكرت فيها أن ابنتها البالغة من العمر 17 سنة، تعرضت للاختطاف من أمام منزلها الكائن بمجمع الزهور (بجوار الملعب الكبير)، موضحة أنها تفاجأت، وهي تنتظر وصول ابنتها من مدرسة خصوصية، بسيارة سوداء رباعية الدفع، كان على متنها ثلاثة أشخاص مجهولين، ترجلوا مباشرة بعد نزول ابنتها من الحافلة المدرسية، وقاموا بإرغامها تحت التهديد بواسطة أسلحة بيضاء على امتطاء السيارة المذكورة، ليغادروا على الفور المكان في اتجاه وجهة مجهولة.

وفي اليوم الموالي، ربطت الأم الاتصال من جديد بالمصالح الأمنية لتخبر عن عودة ابنتها إلى المنزل بعد أن أطلق المختطفون سراحها، لتقوم إثره فرقة البحث باستدعاء البنت المختطفة للاستماع إليها في محضر رسمي حول النازلة، بعد أن شككت في عملية الاختطاف، خاصة بعد الاطلاع على شريط فيديو التقط بواسطة كاميرا مثبتة بباب العمارة، إذ بعد محاصر الضحية المفترضة بأسئلة محرجة، اعترفت أن العملية مفبركة، وتمت بتنسيق بينها وبين عشيقها من أجل التخلص من ضغوطات أمها، التي كانت تفرض عليها نظاما صارما وحراسة مشددة.

إثره تم اعتقال العشيق (ح.ص)، وهو من مواليد 1998 بطنجة، الذي سرد للمحققين تفاصيل العملية وخطته التي نفذها بموافقة خليلته، مدليا بأسماء أصدقائه الذين ساعدوه على تنفيذ فعلته، بمن فيهم صاحب السيارة الذين مازال في حالة فرار، وكذا الشخص الذي توسط له لاكتراء شقة مفروشة، بالإضافة إلى صديقين له سهرا معها في تلك الليلة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى