fbpx
حوادث

اعتقال متلبسين بسرقة الرمال

ألقت المصالح الأمنية بالصويرة الخميس الماضي، القبض على أربعة أشخاص بينهم، صاحب مقلع لاستغلال الرمال بشاطئ منطقة البحيبح بإقليم الصويرة، بعد نتائج المعاينة التي أشرفت عليها لجنة مختلطة تضم ممثلين عن عمالة إقليم الصويرة والدرك الملكي والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل.

وأفادت مصادر “الصباح” أنه تم حجز خمس شاحنات محملة بالرمال وإيداعها بالمحجز الجماعي لجماعة أقرمود، وتم الوقوف على العديد من التجاوزات التي وُصفت بالخطيرة في دفتر التحملات، نتيجة تجاوز الحمولة المرخص لها، ما أسفر عن مجموعة من النتائج السلبية التي انعكست آثارها على الفرشة والغطاء النباتي.

وأضافت المصادر ذاتها أن العديد من مقالع الرمال بالإقليم تعرف استغلالا مكثفا يتجاوز ما هو مصرح به في دفتر التحملات، إذ يعمد بعض مكتري المقالع إلى العمل خارج الأوقات المعمول بها، ويكثفون أنشطتهم في جنح الليل ابتداء من التاسعة ليلا وحتى ساعات متقدمة منه، بما يقارب 160 شاحنة محملة بالرمال بعيدة عن أعين المراقبة.

وأضافت المصادر ذاتها أن أقرباء بعض الشخصيات النافذة بمدينة الصويرة تستفيد دون غيرها من رخص الاستغلال، وتعمد إلى إجراء توافقات خارج قاعات المزايدة، وهو ما يفوت على خزينة الدولة مبالغ مالية مهمة يستفيد منها أشخاص محددون دون غيرهم، وأضافت المصادر ذاتها أنه تم الترخيص لاستغلال مقلع للرمال بواد القصب غير بعيد عن مدينة الصويرة بمبلغ مالي يصل إلى 140 مليون سنتيم سنويا، وهو مبلغ هزيل مقارنة مع كميات الرمال المستخرجة التي تمتد إلى المناطق المجاورة المرخص لها، علما أن المقلع ذاته تم استغلاله بمبلغ مالي يقدر ب 280 مليون سنتيم عندما كان يستغله مستثمر معروف.

حسن البوهي (الصويرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى