fbpx
حوادث

تأجيل محاكمة أبدوح ومن معه

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، تأجيل البت في القضية التي باتت تعرف بقضية “كازينو السعدي” إلى جلسة 21 مارس المقبل، وتعتبر هذه القضية الاطول من حيث عدد التأجيلات التي سجلتها جلسات المحاكمة و يتابع فيها المستشار البرلماني عبد اللطيف ابدوح متهما رئيسيا، إلى جانب 13 متهما آخرين يتوزعون بين مستشارين جماعيين ومقاولين .

واعتبر محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام قضية “كازينو السعدي في تصريح للصحافة ” ب “الغريبة” لأنها استغرقت لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ما يقارب 7 سنوات، وفي التحقيق والمحاكمة أمام غرفة الجنايات الابتدائية 4 سنوات، وهي الآن منذ سنتين أمام غرفة الجنايات الاستئنافية، وإلى حدود اليوم لم يتم الحسم في القضية من خلال إصدار الحكم، مضيفا أن “القضية كانت جاهزة وتم الاستماع للأطراف والشهود والمتهمين ومرافعات الدفاع، وتم حجز القضية للمداولة للنطق بالحكم، ليتفاجأ الرأي العام بإخراج هذه القضية من المداولة وإدراجها من جديد في الجلسات”.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى تفويت “كازينو السعدي”، والبقعة المجاورة له، والواقعين بالحي الشتوي الراقي بمقاطعة كليز التابعة لمراكش، وتحريك النيابة العامة، سنة 2001، شكاية حقوقيين في مجال حماية المال العام.

عبد الكريم علاوي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى