fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف عصابة حاولت اختطاف شخص

اضطرت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة (اقليم برشيد) بعد عصر أول أمس (الأحد) الى استعمال السلاح الوظيفي لتوقيف أفراد عصابة حاولت اختطاف شخص باستعمال ناقلة، بعدما أشعرتها السلطة المحلية بقيادة أولاد زيان بالواقعة.

ووجه رئيس المركز الترابي رصاصتين صوب العجلات الخلفية لسيارة رباعية الدفع كان ركابها يستعدون لاختطاف شخص من دوار أولاد بن عمر بجماعة أولاد زيان، ما دفع بسائق “الكات كات” وشركاءه الى محاولة الفرار وسط الحقول الزراعية لقبيلة أولاد زيان، لكن يقظة عناصر الدرك الملكي عجلت بإلقاء القبض عليهم، وتمكنت من إنقاذ شخص حاولوا اختطافه باستعمال العنف وناقلة.

واستنادا الى معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن الدرك الملكي اعتقل أربعة أشخاص، من بينهم زعيم شبكة للاتجار في المخدرات، وموضوع أكثر من 50 مذكرة بحث على الصعيد الوطني، 34 منها صادرة عن الدرك الملكي بالبيضاء، سيما أن زعيم العصابة يتخذ من مطرح النفايات بمديونة مكانا آمنا لترويج المخدرات بالتقسيط والجملة، ويساعده أشخاص آخرون.

ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فان عناصر عصابة “ولد الريفي” حاولت اختطاف شخص يقطن بدوار أولاد بن عمر بالجماعة الترابية لأولاد زيان (اقليم مديونة)، بعد قيامه، في وقت سابق، بعملية تحويل مسار كمية مهمة من المخدرات، ما اعتبرها الآخرون “خيانة تستدعي الانتقام”، وحلوا بالدوار سالف الذكر، وترصدوا له إلى أن وجدوه بمحطة للوقود، وحاولوا اختطافه باستعمال العنف، لكن قدوم عناصر الدرك الملكي بعد إشعارها من لدن السلطة المحلية حال دون تنفيذ الفعل الإجرامي.

وحجزت عناصر الدرك الملكي السيارة المستعملة في محاولة الاختطاف، بالإضافة إلى صفائح مزورة وعدة أسلحة بيضاء وأقنعة كان يستعملها المشتبه فيهم في تنفيذ مجموعة من العمليات الإجرامية بعدد من المناطق، سيما مطرح النفايات بمديونة والبيضاء ومناطق أخرى.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى