fbpx
مجتمع

إعفاء مدير مستشفى بوجدة

أعفت وزارة الصحة، الثلاثاء الماضي، مدير مستشفى الفارابي بوجدة من جميع مهامه ،وإسناد تدبير المستشفى بصفة مؤقتة إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بعمالة وجدة أنجاد.

وجاء قرار الإعفاء بناء على ما اعتبر “اختلالات” سبق للمجلس الأعلى للحسابات أن سجلها عليها بالمستشفى المذكور، وكذا استجابة لعدد من المراسلات المرفوعة من النقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل.

وتشير المراسلات إلى ارتكاب المدير أخطاء مهنية، أدت إلى بروز مجموعة من الاختلالات على مستوى تدبير هذا المرفق، انعكست سلبا على المواطنين، وتهم الخدمات الاستعجالية والتخصصات الطبية والنقص في الأطر الطبية والإدارية وسوء توزيع ما هو متوفر منها، ما دفع النقابات الأكثر تمثيلية إلى الاحتجاج وإصدار بيانات حول الموضوع لدق ناقوس الخطر.

وأشارت النقابات، في بياناتها، إلى جملة مما سمته اختلالات تجلت في إسراف وتبذير الأموال العمومية في مجال البنزين والأكل واختفاء مولد كهربائي وإرجاعه بعد الضجة التي رافقته، ما دفع الفدرالية الديمقراطية للشغل إلى مراسلة وزارة الصحة والمجلس الجهوي للحسابات لفتح تحقيق حول هذه الإشكالات.

وحسب مصدر نقابي، فإن المدير المعفى كان موضوع عدد من المراسلات من جهات رئاسية إدارية متعددة كذلك، أجمعت على وصف تدبير المدير ب”المختل” ونبهت إلى عواقب الفوضى التي يدار بها المرفق الذي يستقبل يوميا أزيد من ألف وخمسمائة مرتفق تقريبا، باعتباره مركزا استشفائيا جهويا.

محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى