الأولى

الثلوج تشل شرايين الأطلس

انقطاع المحاور الطرقية الحيوية القريبة من المرتفعات وفرق التجهيز تمنع شاحنات الوزن الثقيل من الاقتراب

منعت مصالح وزارة النقل والتجهيز شاحنات الوزن الثقيل من المرور من عدة محاور طرقية، أضحت في حكم المغلقة بعدد من مناطق الأطلس الكبير والمتوسط، بسبب التساقطات المطرية والثلجية التي هبت على هذه الأقاليم، خصوصا في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون بالخدمة الشتوية بمديرية الطرق التابعة لوزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والماء، إن التساقطات تسببت في انقطاع الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين أزرو وميدلت، فيما انقطعت حركة السير في منطقة تمحضيت في وجه العربات الثقيلة، وتجري محاولات من قبل الفرق المختصة لكسح الثلوج، وإعادة استئناف حركة المرور.

وشهدت الطريق الوطنية 602 الرابطة بين أزيلال وأيت امحمد وزاوية أحنصال والطريق الجهوية 507 الرابطة بين مغراوة وبني اهلال انقطاعا تاما في اليومين الماضيين، أما الطريق الإقليمية رقم 3107 الرابطة بين أزيلال وأيت بوكمان فتعرف انقطاعا كبيرا، كما صعب تحويل الاتجاه للعبور إلى طرق فرعية من جميع الاتجاهات.

وتمكنت المصالح والفرق التقنية التابعة للمندوبيات، بتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية، نهاية الأسبوع، من فك العزلة عن هذه الطرق والمحاور الجهوية الحيوية بالأطلس المتوسط والكبير، قبل أن تغمرها الثلوج مجددا، أول أمس (الاثنين)، وتشرع الفرق في استئناف العمل نفسه المتواصل تقريبا دون انقطاع.

وعادت حركة السير، مساء اليوم نفسه، بشكل تدريجي بالمحور الطرقي بين أزرو وميدلت، بعد توقفها في الساعات الأولى، فيما سمح للشاحنات الكبيرة بالمرور، بحذر، على الطريق الوطنية رقم 13، ثم المحور الرابط جبل هبري وإفران.

وقالت الوزارة، في بلاغ سابق، إن الطريق الوطنية رقم 13بين أزرو وميدلت، مرورا بمنعرجات احجيرت، عرفت انقطاعا كليا نهاية الأسبوع الماضي، قبل أن تتدخل المصالح المختصة لإزالة الثلوج في أجزاء مهمة منها، والسماح باستئناف حركة المرور.

وتتوقع مصالح الأرصاد الجوية الوطنية تساقط مزيد من الثلوج فوق قمم مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط والهضاب العليا الشرقية، ما يرفع التحدي أمام مصالح وفرق وزارة التجهيز التي تستعين بعدد من الآليات الثقيلة والكاسحات والجرافات وأطنان من الملح لإذابة الثلوج.

ووضعت الخدمة الشتوية بمديرية الطرق التابعة لوزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والماء رقما أخضر مفتوحا أمام السائقين وأصحاب الشاحنات وحافلات المسافرين للاستخبار عن حالة الطرق، خصوصا في المناطق القريبة من السلاسل الجبلية التي بدأت تستقبل الندف الأولى من الثلوج.

ووجد سائقون، أمس (الثلاثاء)، صعوبات في الاتصال وتلقي المعلومات، بسبب الاكتظاظ الكبير على هذا الخط المكون من عدة خطوط، ومرتبط بمركز لخدمة النداء.

يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق