fbpx
الرياضة

حملة للعودة إلى “دونور”

جمعيات وأنصار الرجاء يرفضون مواجهة الحسنية وبركان خارج البيضاء
أطلقت مجموعات رجاوية أول أمس (الاثنين)، حملة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض المواقع التابعة لجمعيات مساندة للفريق الأخضر، حملة جمعت لحدود أمس (الثلاثاء) الآلاف، بعنوان «لن نرضى باللعب إلا بملعبنا دونور»، من أجل المطالبة بفتح ملعب محمد الخامس لإجراء مباريات دور مجموعات كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
وأكدت بعض الجماهير المساهمة في الحملة، أنه بعد نتائج قرعة مجموعات «كاف»، والتي وضعت الرجاء في مواجهة حسنية أكادير ونهضة بركان وأوتوهو الكونغولي، «بات من الضروري فتح ملعب «دونور» ليستفيد الفريق الأخضر من اللعب أمام جماهيره، بما أن التنقل إلى مدينة أخرى يمكن أن يرجح كفة فريق منافس آخر.
وانخرطت جمعيات رجاوية في الحملة، إذ منها من طالبت إدارة الفريق برفع ملتمس للشركة المكلفة بصيانة الملعب، من أجل فتحه في فبراير المقبل، لإجراء مباريات كأس «كاف» على الأقل، مع تقليص عدد التذاكر التي ستطرح في المباريات القارية.
وعاينت «الصباح» في الأيام القليلة الماضية، أعمال صيانة كثيرة بجوانب ملعب محمد الخامس، إذ وضعت أبواب جديدة على أن تشهد مدرجاته تغييرات هامة، وهو ما يصعب إجراء مباريات على أرضيته في الفترة الحالية.
واتفقت الشركة المكلفة بصيانة الملعب مع مسؤولي الرجاء والوداد،على إعادة فتح أبوابه في أبريل المقبل، غير أن ذلك يبدو صعبا، بالنظر إلى الأشغال الكثيرة التي يوجد عليها الملعب.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى