الصباح الـتـربـوي

تقييم “الماستر” … لعبة القط والفأر

أساتذة: تقرير الوكالة أورد معطيات خاطئة ولم يلتزم بمقتضيات قانون التعليم العالي

شكك أساتذة بجامعة ابن زهر بأكادير في مصداقية وعلمية التقرير السنوي الذي أنجزته الوكالة الوطنية لتقييم وضمان جودة التعليم العالي والبحث العلمي، حول عملية تقييم وتتبع عينة من المسالك بالجامعات المغربية خلال 2017.

ونبه الأساتذة، الذين التقت بهم”الصباح”، إلى عدم التزام خبراء الوكالة بالمادة 77 من القانون 00-01 المتعلق بالتعليم العالي، التي تقضي أن “يخضع نظام التعليم العالي في مجمله لتقييم منتظم ينصب على مردوديته الداخلية والخارجية، ويشمل جميع الجوانب البيداغوجية والإدارية والبحث العلمي…”.

وكشف تقرير الوكالة أن ماسترات وإجازات مهنية، منجزة خلال السنة المشار إليها، تشوبها اختلالات وتجاوزات وتناقضات.

وسجل التقرير عدم مطابقة بعض المسالك لمقتضيات دفاتر الضوابط البيداغوجية الوطنية والملفات الوصفية المعتمدة، كما توقف على العجز الواضح في توحيد وإضفاء الطابع الرسمي لأدوات تدبير المسالك، المتمثلة في دليل المساطر ولوحة القيادة والنظام المعلوماتي ونشر الوثائق الموقعة واستعمالات الزمن ولوائح الطلبة المقبولين بصفة نهائية.

وقال الأساتذة إن التقرير شكل بداية منحرفة للتقويم والتقييم العلمي المطلوب حسب قانون الوكالة ذاتها، منبهين إلى أن الخبراء البالغ عددهم أربعين، لم يلتزموا بمقتضيات المادة الخامسة من القانون رقم 12-80 المتعلق بالوكالة، التي تحدد المهام المنوطة بها، إذ “تقوم الوكالة بأبحاث ميدانية وزيارة مؤسسات موضوع التقييم كما يمكنها الاطلاع على جميع الوثائق والمعلومات اللازمة ودراستها والتداول مع المسؤولين ومع أطر التدريس وكذلك مع العاملين بالإدارة والطلبة وبعض الفاعلين الاقتصاديين الذين لهم علاقة بالمؤسسات موضوع التقييم”.

وأوضح الأساتذة بأن التقويم انحصر على الجانب الإداري المحض، دون باقي المعايير، وذلك باعتراف من الخبراء أنفسهم في تقريرهم، إذ أقروا بأن المهمة “انحصرت في دراسة مطابقة الوثائق البيداغوجية.
واستغرب منسقو مسالك بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير كيف أن فريق الخبراء قوم مسلك الإجازة المهنية “المالية البنوك والتأمينات”، وهو غير موجود أصلا بالكلية.

وأكدوا أنه لم يسبق لأحد منهم أن تقدم بأي طلب اعتماد المسلك، إذ لا تتوفر كلية أكادير على هذا المسلك الذي ورد اسمه ضمن المسالك التي تم تقويمها. وقالوا إن تقرير الوكالة فضيحة كبرى، إذ أدرج تقييم مسلك إجازة مهنية وهمية غير معتمدة بكلية أكادير. وورد في التقرير بأنه “تم تقييم مسلك إجازة مهنية غير موجود بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير”.

وتبين، بعد التحقيق الذي أجرته “الصباح” بأن المسلك الوارد في تقرير الوكالة سلم اعتماده بكلية العلوم القانونية والاقتصادية و الاجتماعية بآيت ملول.

م . إ (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق