fbpx
الأولى

حديث الصباح: العدالة أمانة عصية على الابتلاع

المحامون والقضاة ملزمون قبل غيرهم أن يقودوا الإصلاح إلى شاطئ الحياة

مصير مستقبل المغرب ارتبط في آخر حلقة له بمشهد حركة الشباب بالشارع المغربي منذ فبراير من السنة الماضية، منه انطلق العد العكسي السياسي لمحاولة إنقاذ الوطن من الدمار والفساد والاستبداد، وواجبنا جميعا أن نحمي هذا المناخ التعبوي من الانحراف ومن الاختراق ومن الإغراء والابتلاع، وذلك من أجل المزيد من المكتسبات، وعلى القانونيين والمثقفين، ومنهم القضاة والمحامون والجامعيون أن يساهموا بثقلهم ومصداقيتهم ورمزيتهم في استمرار اليقظة من أجل استمرار المعركة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى