fbpx
حوادث

قلعة مكونة… احتفال بالورود

مدينة العطور الساحرة تضم أجمل المزارع وتنتج ثلاثة آلاف طن من الورد

أحيت قلعة مكونة، نهاية الأسبوع الماضي، الذكرى الفضية لموسم الورود، الذي دأبت هذه المدينة، الواقعة بين جبال الأطلس، على الاحتفال به بمناسبة الانتهاء من قطاف هذا المنتوج الذي تتميز به المنطقة منذ قرون، والذي يتم خلال شهري أبريل وماي من كل عام، وهو قطاف يشكل مناسبة لإحياء تقاليد عريقة مرتبطة بقطف الورود العطرية، واستخلاص مشتقاتها المختلفة التي تتوزع بين العطر السائل ومواد التجميل والتطهير السائلة والصلبة، ومصنوعات الديكور المنزلي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى