fbpx
حوادث

إحباط محاولة انتحار باليوسفية

نجحت المصالح الأمنية والسلطة المحلية باليوسفية، مساء الثلاثاء الماضي، في إحباط محاولة انتحار شخص من أعلى لاقط هوائي.

وعاينت “الصباح” المحاولات الحثيثة التي قادها رئيس دائرة الكنتور بمعية عدد من ممثلي السلطة المحلية ورجال الوقاية المدنية والأمن الوطني في إقناع الشخص الذي حاول الانتحار بالعدول عن قراره، وبعد حوالي ساعتين ونصف نزل الشخص من فوق اللاقط الموجود داخل مركز بريد المغرب خلف المحكمة الابتدائية.

وكان الشخص المذكور يتلفظ بعبارات تطالب بإنصافه في عدد من الملفات المطروحة أمام القضاء، وينطق بين الفينة والأخرى “عاش الملك”، وتجمهرت أعداد كبيرة من المواطنين في مكان الحادث، وهو الشيء الذي ساهم في إثارة فوضى وإرباك عملية المرور عدة ساعات.

وأقنع رئيس الدائرة الشخص المذكور ويدعي (عبد العالي.ض) ويتحدر من الجماعة القروية الكنتور، التي تبعد عن اليوسفية بحوالي سبع كيلومترات، بالتراجع والنزول لتسليمه علبة سجائر وولاعة ووعدده أيضا بالتدخل شخصيا لحل مشاكله مع مختلف المصالح، وبمجرد نزوله تم شل حركته من طرف رجال الأمن تسليمه إلى رجال الوقاية المدنية.

وأصدرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية أوامرها للتحقيق في هذه القضية، التي حظيت باهتمام كبير لدى الرأي العام بالمدينة.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى