fbpx
الأولى

المغاربة يحبون “بورنو” السحاقيات

إحصاءات موقع شهير أكدت أنهم يفضلون فيديوهات العرب وأن زياراتهم تراجعت في المونديال

يحب المغاربة “فيديوهات” الجنس التي تكون “بطلاتها” سحاقيات. وكانت أكثر كلمة نقروا عليها في 2018 من أجل مشاهدة “فيديو” إباحي، هي “مثليات”، ومعهم المصريون والسعوديون والعراقيون والسوريون والأردنيون واللبنانيون، وذلك حسب ما أكدته الإحصائيات السنوية لـ 2018، التي نشرها أخيرا موقع “بورن هوب” الشهير، المتخصص في المحتويات البورنوغرافية.

عشق المغاربة لـ “البورنو” لا يضاهيه سوى حبهم لـ “المستديرة” وللقميص الوطني، بل يكاد يتفوق عليه، خاصة إذا كانت للأمر علاقة بتظاهرة رياضية كبيرة مثل كأس العالم. إذ سجلت الإحصائيات نفسها وتيرة مرتفعة للمغاربة في ولوج الموقع، على مدار السنة، تراجعت بنسبة 40 في المائة خلال “مونديال” 2018 في روسيا، بعد أن فضل عدد منهم متابعة مباريات المنتخب على “الاستمناء” على “فيديوهات” اللبنانية ميا خليفة، “أيقونة” العرب و”مفخرتهم” في مجال “البورنو”، والتي احتلت أفلامها الرتبة الثالثة عالميا، حسب التقرير، بعد أن تفوقت عليها ستورمي دانيالز، التي سبق أن صرحت بإقامتها علاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي المثير للجدل دونالد ترامب.

ورغم عقدة الأجنبي، إلا أن المغاربة يفضلون مشاهدة الأفلام الإباحية التي يلعب بطولتها العرب. ربما لأنهم يؤمنون بأن الأوربيين أو غيرهم من الأجناس باردون جنسيا، ولا يصلون إلى “فحولة” رجال “بني يعرب” و”سخونة” نسائهم.

فحسب الموقع، كانت كلمة “عرب” الأكثر بحثا في العالم العربي، خاصة في المغرب، مثلما كان “فيديو” كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، الأكثر مشاهدة على الموقع، مسجلا رقما قياسيا في تاريخ الأفلام الجنسية.

ويقتسم المغاربة مع أشقائهم بعض الأرقام والإحصاءات، فالرجال أكثر من يشاهد موقع “بورن هوب” (80 في المائة من المشاهدة من العالم العربي)، الذي بلغ عدد زياراته السنة الجارية 33.5 مليارا، بزيادة 5 ملايير زيارة مقارنة مع 2017، في الوقت الذي سجل التقرير زيارات يومية له تجاوزت 100 مليون، أغلبها من نظام “أندرويد” وهواتف “سامسونغ”.

للتذكير، فالمغاربة احتلوا، السنة الماضية، الرتبة الرابعة في قائمة الدول العربية التي تعرف أعلى مشاهدات للمواقع الإباحية، إذ سجل موقع “أليكسا”، المتخصص في إحصائيات وترتيب المواقع الإلكترونية على الأنترنت، 24 ألف زيارة يوميا لتلك المواقع من طرف المغاربة، الذين يلجونها أكثر من ولوجهم “غوغل” و”فيسبوك” و”يوتوب”.

كما لاحظ الموقع أن أكثر الأفلام الإباحية مشاهدة من طرف المغاربة هي تلك التي تحتوي على وجوه مشاهير، إضافة إلى “الفيديوهات” الجنسية للقاصرات والأطفال والمثليين.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى