fbpx
اذاعة وتلفزيون

تتويج “كلنا أبطال” بالقاهرة

بنموسى قال إن متابعي البرنامج 3 ملايين

توج، أخيرا، برنامج “كلنا أبطال” من إنتاج القناة الثانية ومن إعداد وتقديم عادل بنموسى بجائزة أحسن برنامج وثائقي ضمن فعاليات مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام.

وقال عادل بنموسى في تصريح ل”الصباح” إن البرنامج توج بجائزة أفضل برنامج وثائقي ليس عن حلقة واحدة منه، بل عن مجموعة من الحلقات التي تابعها أعضاء لجنة التحكيم قبل منحه الجائزة، مضيفا “إنه تتويج لخمس سنوات من عمر “كلنا أبطال” وأيضا لمجهود فريق بأكمله”.

وعبر عادل بنموسى عن سعادته الكبيرة بهذا التتويج، مؤكدا أن البرنامج حافـــظ طيلــة الخمس سنوات علــى مكــانتــه ورفــع من نسبــة مشـاهدته، التــي كانت في البدايــة تتــراوح ما بين مليون ونصف ومليونين، ثم انتقلت إلى أزيد من مليونين ونصف مليون وبلغت خلال أكتوبر الماضي ثلاثة ملايين مشاهد.

وأكد بنموسى أن التتويج كان مستحقا خاصة أن البرنامج يتميز بمستوى تقني عال في ما يخص التصوير والمونتاج وبشهادة مجموعة من المهنيين، مؤكدا “إنه عمل كما يقال نقي”.

ومن جهة أخرى، قال بنموسى إن التتويج جاء نتيجة مجهود الاختيار الصائب لأبطال في كل شهر، موضحا أن حسم اختيار من سيحمل وسام البطل ليس أمرا سهلا.

وأضاف بنموسى “أن يحمل شخص ما شارة البطل ليس بالأمر السهل يجب أن تتوفر فيه مواصفات البطل وأن يشكل الاستثناء ويصنع الفارق ويحقق التوهج بين أقرانه، وبالتالي فالاختيار يكون صعبا ويأخذ بعين الاعتبار تميز وتألق البطل في ميدانه والتركيز على خدمته للآخر لأنه في نهاية المطاف هو تألق للآخر ولا يخدم شخصية البطل بالدرجة الأولى، بل يفيد مجتمعه ومحيطه”.

واسترسل عادل بنموسى بشأن اختيار أبطال الحلقات أنه لم توجه طيلة السنوات الخمس أية انتقادات إلى البرنامج ولم يسبق أن وجهت ملاحظات مثل إن شخصا ما لا يستحق شارة البطل، فالاختيارات كانت دائما موفقة.

يذكر أن عادل بنموسى خريج معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس وقدم نشرات الأخبار لمدة أربع سنوات بين 2001 و2005، كما قدم برنامج “مختفون” لمدة ثماني سنوات ويقدم حاليا برنامج “كلنا أبطال”.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى