fbpx
دوليات

ساركوزي “لن يعقد أي اتفاق”مع اليمين المتطرف

sarkozy3744فرانسوا هولاند يقول إن خصمه يحاول جذب قادة اليمين المتطرف

أكد الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي أمس (الأربعاء) أنه «لن يعقد أي اتفاق» مع اليمين المتطرف تمهيدا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة في فرنسا، وأنه «لن يكون هناك وزراء» من الجبهة الوطنية في حكومته المقبلة إذا أعيد انتخابه رئيسا في السادس من ماي المقبل.
وقال ساركوزي لإذاعة فرانس أنفو «لن يكون هناك اتفاق مع الجبهة الوطنية، لكن علي أن آخذ في الاعتبار التصويت لا أن أتجاهل ذلك».
وأضاف أن «18 بالمائة من الذين صوتوا لمارين لوبن رئيسة الجبهة الوطنية، ليسوا ملكا لها لكن من واجبي التوجه إليهم»، مكررا رفضه «تشويه صورة الناخبين الذين صوتوا لمرشحة الجبهة الوطنية».
من جهته، قال فرنسوا هولاند لقناة «فرانس 2» إن هناك «الكثير من الالتباس» في موقف الحزب الرئاسي الاتحاد من أجل حركة شعبية في حال تنافس مع الجبهة الوطنية في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في العاشر والسابع عشر من يونيو المقبل. وعبر المرشح الاشتراكي الأوفر حظا للفوز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية أن خصمه نيكولا ساركوزي يحاول «جذب» حتى «قادة اليمين المتطرف». وردا على سؤال عما سيفعله إذا جرت المنافسة بين الجبهة الوطنية والاتحاد من أجل حركة شعبية في الانتخابات التشريعية، ذكر هولاند بأنه «لم يتردد يوما…وشهدنا هذا الوضع في 2002» عندما صوت اليسار لجاك شيراك لقطع الطريق على جان ماري لوبن في الاقتراع الرئاسي.
وقال هولاند، الذي كان السكرتير الأول للحزب الاشتراكي حينذاك «دعوت الى التصويت لشيراك. لم أقل «ضد» اليمين المتطرف بل قلت «لمصلحة» جاك شيراك».

(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى