وطنية

المغرب يقتني صواريخ أمريكية مضادة للرادارات

وقع المغرب وشركة «رايثون» الأمريكية المتخصصة في إنتاج التكنولوجيا العسكرية الاثنين الماضي عقدا يقتني بموجبه المغرب صواريخ حديثة مضادة للرادارات. وأوضح العقد الذي حمل رقم

(N00019-09-D-0005) أن المغرب سيحصل بموجبه على صواريخ من نوع 88AGM- المضادة للرادارات، وأضاف العقد أن الصواريخ الجديدة التي لم يحدد عددها من المقرر أن يتسلمها المغرب شهر ماي 2012.
وأكد المصدر ذاته أن البحرية الأمريكية وسلاح الجو الأمريكي من المقرر أن يتسلم كذلك النوعية ذاتها من الصواريخ في التاريخ المحدد إلى جانب المغرب بعد موافقة السلطات المختصة في إطار برنامج المبيعات العسكرية الخارجية على الطلب الذي تقدم به المغرب للحصول على هذا النوع من الصواريخ في إطار تحديث القوات الجوية المغربية.
ووصلت قيمة الصفقة بالنسبة إلى المغرب إلى 632 ألف و32 دولار أمريكي والتي مكنت البلاد من الحصول على نسبة 7 في المائة من عدد الصواريخ المنتجة إلى جانب سلاح الجو الأمريكي الذي حصل على نسبة 77 في المائة بمبلغ 6 ملايين و 401 ألف و175 دولار، وحصلت البحرية الأمريكية على نسبة 16 في المائة من الطلبية بمبلغ مليون و312 ألف و128 دولارا.
ومن المقرر أن يتم تركيب الصواريخ الجديدة المضادة للرادارات التي سيتم التوصل بها في ماي 2012 على متن طائرات إف 16 التي اقتناها المغرب من الولايات المتحدة.  وبخصوص المواصفات التقنية للصاروخ الجديد الذي يعتبر من نوع جو أرض فإن مداه يصل إلى 48 كيلومترا ورأسه المتفجر يصل وزنه إلى 66 كيلوغراما ويوجه بنظام الملاحة مع نظام تحديد الموقع  (g. p. c)، ويتوجه في المرحلة الأخيرة بالأشعة تحت الحمراء، ويعود تاريخ دخوله الخدمة في سلاح الجو الأمريكي إلى سنة 1984، لكنه عرف تطورات وتحسينات متتالية جعلته من الصواريخ الأكثر نجاعة في مواجهة أنظمة الرادارات التي ترصد الطائرات.
ومن المقرر أن يحصل المغرب العام المقبل على جزء من طائرات «إف 16» التي اقتناها من الولايات المتحدة الأمريكية في سياق تحديث سلاح جوه لمواجهة التطورات التكنولوجية المتسارعة التي يعرفها العالم.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية شرعت في تزويد القوات الجوية المغربية بطائرات مقاتلة من نوع «إف 16»، من المقرر أن يصل عددها إلى 24 مقاتلة ووصلت قيمة الصفقة 2.4 مليون دولار.
وحصل المغرب على صنف متطور من مقاتلات  “إف 16” يدعى “بوك 50/52″، وهو الصنف نفسه المستعمل من طرف سلاح الجو الأمريكي.
وتعتبر الإمارات العربية المتحدة الدولة العربية الوحيدة التي تملك صنفا أحدث من مقاتلات “إف 16” التي يعتزم المغرب اقتناءها من الولايات المتحدة الأمريكية.
ويرى الخبراء أن المقاتلة الأمريكية “إف 16” المنتجة داخل مصانع “لوك هيد مارتن” من أحدث المقاتلات على الصعيد العالمي، لأنها مزودة بنظام متطور للملاحة عبر الأقمار الاصطناعية، إضافة إلى معدات قتالية الكترونية.

إسماعيل الروحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق