fbpx
الرياضة

مارشان: واجهنا أقوى فريق

قال إن الرجاء لعب أحسن مباراة وإن أولحاج رمز والسلامي شدد على أن الفتح لن يتنازل عن اللقب

قال بيرتراند مارشان، مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، إن فريقه واجه أقوى فريق في البطولة، ويقصد الفتح الرياضي في مباراة أول أمس (الخميس) التي انتهت بفوز الرجاء بهدف لصفر ضمن مؤجل الدورة 24 لبطولة القسم الأول.

وأحرز رشيد السليماني هدفا قاتلا أهدى به الفوز للرجاء في الدقيقة 89 من المباراة، التي حضرها جمهور قليل قدر بثلاثة آلاف متفرج، وتخللتها مجموعة من الاحتياطات الأمنية، منها منع القاصرين من الدخول إلا رفقة أولياء أمورهم.

وقال مارشان “أهنئ اللاعبين. كانوا أكثر حركية أمام فريق قوي وجيد. لعبنا أحسن مباراة هذا الموسم، بمشاركة جماعية لكل اللاعبين، رغم أننا واجهنا أحسن فريق، خصوصا خارج الميدان”.
بيرتراند مارشان، الذي بدا سعيدا في الندوة صحافية بعد المباراة، قال إن الرجاء فرض على لاعبي الفتح الركض كثيرا وأفقدهم تركيزهم، ما سهل عليه تحقيق الفوز.

وفي مقارنة بين الفتح والمغرب التطواني، اللذين ينافسان الرجاء على البطولة، قال مارشان “تطوان مختلف عن الفتح. تطوان من أحسن الفرق في البطولة، إنه يحاول أن يفرض  أسلوبه ويدفع المنافس إلى الخطأ، والفتح ينتظر من المنافس أن يخطئ”.

وأشاد مارشان بلاعبه محمد أولحاج الذي حمل شارة العمادة في مباراة أول أمس، قائلا “الرجاء يحتاج لاعبا يقاتل من البداية إلى النهاية، ويلعب في كل المراكز. أولحاج لاعب له ثقافة الرجاء، حتى وإن لم تكن له شخصية العميد، فهو رمز الرجاء، ويعطي كل شيء للرجاء”.

وسأل صحافي مارشان عما إذا كان أولحاج لم يظهر في المباراة فأجابه “عندما لا يظهر لاعب وسط ميدان دفاعي فهذا يعني أنه قام بعمله”. وكان جمال السلامي، مدرب الفتح، أول من تحدث في الندوة، وقال إن فريقه لن يتنازل عن حظوظه في  البطولة، وإنه مازال متصدرا رغم الهزيمة”.

وأضاف “أتيحت لنا مجموعة من المحاولات لم نستغلها. الرجاء خلق بعض الفرص التي كان ممكنا تفاديها. لكن مازلنا متصدرين. حظوظنا أكبر من باقي الفرق، والهزيمة لا تقلص حظوظنا”.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى