الرياضة

“الكان” تستنفر مدربي القاعة

تشرف الإدارة التقنية الوطنية اليوم (الاثنين) على دورة تكوينية منظمة من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل تأهيل المدربين لقيادة أندية القسمين الأول والثاني.
وقررت الجامعة تكوين مجموعة من مدربي كرة القدم داخل القاعة، بعد فوز المغرب بشرف تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2020 بالعيون.
ويحتضن معهد مولاي رشيد دورة تكوينية لنيل دبلوم الدرجة الثانية رخصة “سين”، والمعترف به من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.
وتسعى الجامعة إلى تكوين أكبر عدد من المدربين، حتى يكونوا في مستوى قيادة الأندية، التي تراهن عليها لتعزيز صفوف المنتخب الوطني بلاعبين مؤهلين لحمل القميص الوطني في نهائيات كأس إفريقيا.
ويشارك في الدورة التكوينية، الأولى من نوعها على صعيد عصبة الغرب، المدربون الحاصلون على المستوى الأول من التدريب أو دبلوم “سين” لكرة القدم.
وقال هشام الدكيك، الناخب الوطني ومؤطر الدورة التكوينية، إن تكوين المدربين بات مطلبا ملحا، بالنظر إلى تطور مستوى كرة القدم داخل القاعة وارتفاع عدد الفرق سواء بالعصب الجهوية او في القسمين الأول والثاني.
وأضاف الدكيك في تصريح ل”الصباح” أن تنظيم كأس إفريقيا بالمغرب يتطلب تأهيل مدربين لهم مستوى عال.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض