fbpx
الرياضة

الجمهور البركاني يهاجم فريقه

أبدى غضبه على طريقة أداء اللاعبين وطالب برحيل الجعواني
أنهى فيتا كلوب الكونغولي مغامرة نهضة بركان في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد أن أرغمه على التعادل بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما، مساء أول أمس (الأحد) بالملعب البلدي.
ولم يستغلل الفريق البركاني تسجيله هدفا مبكرا في الدقيقة السادسة بواسطة آلان تراوري، إذ أضاع لاعبوه العديد من الفرص السهلة، في الوقت الذي تألق نيلسون لوكونغن حارس مرمى فيتا كلوب، وتمكن من صد العديد من المحاولات الخطيرة.
واستغل فيتا كلوب الفراغات التي تركها لاعبو بركان في وسط الميدان، إذ أجرى فلورونس انبنغي، مدرب الفريق، العديد من التغييرات، ما ساهم في تنظيم هجمات خطيرة، استغل إحداها في الدقيقة 87 بواسطة فابريس نغومان ليقضي على آمال البركانيين في وقت قاتل.
وهاجم الجمهور البركاني اللاعبين، بعد تسجل الفريق الكونغولي هدف التعادل، ورماهم بقنينات الماء، وصب جام غضبه عليهم، كما طالب برحيل المدرب منير الجعواني، وحمله مسؤولية الخروج من منافسات «كاف».
وانتقد الجمهور البركاني الطريقة التي خاض بها الفريق المباراة، بعد أن طغى التسرع على أغلب المحاولات التي قام بها اللاعبون، الذين تعاملوا بأنانية أمام مرمى الفريق الكونغولي، إضافة إلى سقوطهم في النرفزة في أكثر من مرة، في الوقت الذي تعامل لاعبو الأخير بذكاء مع مجريات المباراة.
وعانى الفريق البركاني كثيرا في وسط الميدان، ما منح الفرصة لفريق فيتا كلوب للضغط على مرمى الحارس عبد العالي المحمدي في الجولة الثانية.
وانتهى مسار نهضة بركان في كأس «كاف»، بعد أن تمكن من بلوغ ربع النهاية لأول مرة في مساره الإفريقي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى