fbpx
مجتمع

نقابيون يطالبون بالتغطية الصحية

نظم عمال المكتب الشريف للفوسفاط وقفة احتجاجية الاثنين الماضي، أمام المقر الرئيسي للمكتب الشريف بالبيضاء، من أجل تحقيق مطالبهم الاجتماعية. واتهم عمال المكتب الشريف الإدارة العامة بالتخطيط للقضاء على مكتسباتهم الصحية، عبر تغيير نظام التغطية الصحية الداخلي وتعويضه بنظام خارجي.

وأكد موسى عبيدة، الكاتب العام للنقابة الديمقراطية للفوسفاطيين، أن هذه الوقفة تعتبر بمثابة إنذار للجهات المسؤولة من أجل حماية حقهم في التغطية الصحية، مشيرا إلى أن الأمر الذي دفعهم للخروج هو ارتفاع عدد ضحايا هذه المنظومة، الناتج عن سوء الخدمات و ضعف المواكبة.

وأضاف عبيدة قائلا:» لن نتكلم على الملاءمة القانونية إلا بعد إصدار أمر إصلاحي، يضمن لنا المكتسبات الأساسية المرتكزة على النسبة المائوية للتغطية الصحية من كتلة الأجور».

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن الناشطين يستفيدون من التغطية الصحية بشكل كامل دون المساهمة بها، موضحا أن مطلبهم بخصوص هذه النقطة، يتجلى  في تحقيق المساواة بين كل مكونات المؤسسة، سواء من الناشطين أو المتقاعدين.

ومن جهة أخرى، أوضح عبيدة أن مستقبل المؤسسة أصبح يلفه الغموض، مذكرا أن آخر عملية تشغيل قامت بها المؤسسة كانت في 2011، مضيفا أنها أصبحت تنهج سياسة المناولة بالإضافة إلى ارتفاع مديونيتها.وعرفت الوقفة رفع العديد من اللافتات التي تتضمن عبارات احتجاجية مع ترديد بعض الشعارات مثل “الصحة حق مشروع” و”الفوسفاطي لا يهان”.

خليل ابداد (صحافي متدرب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى