fbpx
الرياضة

حسنية خريبكة يتسلم ملعب مولاي الحسن

أكد محمد جودار، رئيس لجنة البنيات التحتية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن رئيس الجامعة وضع رفقة المكتب الجامعي، مخطط عمل طويل الأمد، يهدف إلى تعميم الملاعب المعشوشبة على جميع فرق الهواة.
وأضاف جودار خلال تدشينه ملعب مولاي الحسن بخريبكة، رفقة الكاتب العام للعمالة، ورئيسي المجلس الإقليمي والبلدي، والمنتخبين والفعاليات الرياضية بالإقليم أن قافلة تعميم الملاعب المعشوشبة من قبل الجامعة الملكية المغربية حطت الرحال بخريبكة لتسليم الملعب لحسنية خريبكة، الذي يمارس ضمن بطولة الهواة.
وأكد رئيس لجنة البنيات التحتية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في تصريح ل”الصباح”، أنه يحق لمسيري ولاعبي وجماهير حسنية خريبكة، الافتخار والاعتزاز بأرضية جيدة بعشب اصطناعي من الجيل الثالث، ووضع سياج بمواصفات أمنية، ويضمن متابعة مريحة للجماهير، ليضيف جودار أن الفريق الخريبكي، سيلعب أولى مباراته الرسمية، بملعبه المعشوشب، نهاية الشهر الجاري، باستضافته نهضة الكارة.
وناشد جودار إدارة ملعب مولاي الحسن بخريبكة، الاهتمام بصيانة الملعب، وعدم تعريض أرضيته لكثرة الاستعمال العشوائي، ضمانا لاستمرار جودته العالية، كما جالس رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي بخريبكة، في محاولة لتحفيز المنتخبين المحليين لدعم البنية التحتية لملعب مولاي الحسن في اطار شراكة فعالة.
من جهته، وصف عبد الكريم الفاسيني، رئيس حسنية بلدية خريبكة لكرة القدم، ملعب مولاي الحسن “بالجوهرة” الرياضية، لأنه سيعطي متنفسا لشباب المدينة من أجل تطوير مستوياتهم الكروية مع مرور السنوات، في ظل غياب المرافق الرياضية بالمدينة.
وطالب الفاسيني المجالس المنتخبة والسلطات العمومية، بعقد شراكات فعلية وعملية بمساهمة المجمع الشريف للفوسفاط، لتطعيم مكتسب الملعب المعشوشب، ببناء المدرجات والقيام ببعض الإصلاحات، للمرافق الضرورية لملعب مولاي الحسن بخريبكة، الذي يجمع بين عدة أحياء تعاني الهشاشة، ولضمان انخراط المؤسسات المنتخبة، في تشجيع شباب المدينة، وتطوير لعبة كرة القدم بالمدينة.
حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى