fbpx
وطنية

جبهة الإنقاذ تدعو إلى إحياء “سامير”

أكدت الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول “سامير”، خلال لقاء مجلسها الوطني بالرباط أول أمس (السبت)، على ضرورة إحياء مصفاة المحمدية لتكرير البترول، على اعتبار أنها كانت وما تزال ضرورية ومهمة للمساهمة في ضمان الأمن الطاقي وتوفير الحاجيات البترولية للمغرب، والحد من التلاعبات الحالية في جودة وأثمان المحروقات، وتعزيز المكاسب التي توفرها هذه الصناعات لفائدة المغرب والمغاربة.

وأضافت الجبهة الوطنية لإنقاذ “سامير”، أن مسؤولية الدولة المغربية والحكومات المتعاقبة ثابتة ومؤكدة في الوصول إلى تعطيل الإنتاج بمصفاة المحمدية، من خلال الخوصصة، والتقصير في الرقابة، ومجاراة التسيير الفاسد. وأوضحت أن استئناف الإنتاج ورفع العراقيل والصعوبات التي تواجه ذلك من طرف الدولة المغربية، يبقى الخيار الوحيد للحد من حجم الخسائر الفادحة، وإنقاذ المصفاة من الاندثار، وفتح آفاق جديدة لبقاء وتطوير صناعة البترول في المغرب.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق