fbpx
الرياضة

مطالب بالمحاسبة بسبب انتدابات الحسيمة

الفريق مضطر لفسخ عقود خمسة لاعبين انتدبهم الحتاش لتأهيل آخرين

وجد سمير بومسعود، الرئيس الجديد لشباب الريف الحسيمي نفسه مرغما على فسخ عقود خمسة لاعبين انتدبهم سلفه عبد الإله الحتاش بوساطة من منير الحمداوي، وذلك حتى يتمكن من تأهيل لاعبين جدد.

ورفض اللاعبون إنهاء ارتباطهم بالفريق إلى حين الحصول على جميع مستحقاتهم التي تبلغ 10 ملايين و400 ألف درهم.

وأوضح مصدر مطلع أن انتداب 8 لاعبين من قبل الحتاش كلف 10 ملايين و400 ألف درهم، مضيفا أنه لولا رفض الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تأهيل ثلاثة لاعبين لعدم توفرهم على الشروط اللازمة للمشاركة في البطولة الوطنية، لوصل المبلغ إلى 3 ملايين و611 ألف درهم، في الوقت الذي كلفت عملية فسخ عقد اللاعب خالد كركيش 385 ألف درهم.

وحمل سمير بومسعود مسؤولية النتائج السلبية التي حصدها الفريق مع بداية البطولة الاحترافية لسلفه الحتاش، بسبب الانتدابات التي أجراها قبل مغادرته.

وأضاف المصدر ذاته أن بومسعود توصل بتقرير من اللجنة التقنية أكدت فيه أن مستوى اللاعبين الذين تعاقد معهم الرئيس السابق لم يكن جيدا، و أن مردودهم ضعيف.

وجالس الرئيس الجديد اللاعبين سالفي الذكر من أجل إيجاد حل لإنهاء الارتباط بين الطرفين بالتراضي، غير أنهم رفضوا فسخ عقودهم، أو حتى التفاوض إلى حين حصولهم على مستحقاتهم.

وتفاعل مشجعو الفريق عبر ” فيسبوك ” مع هذه الأخبار وموقف بومسعود من انتدابات الحتاش، إذ طالبوا بفتح تحقيق بخصوص الانتدابات التي أجراها الحتاش.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى