fbpx
اذاعة وتلفزيون

المسرح الأمازيغي ينطلق بالبيضاء

عروض ومسابقات وندوات في الدورة الرابعة للتظاهرة

تفتتح اليوم (الخميس) بالمركب الثقافي كمال الزبدي بالبيضاء، فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المسرح الأمازيغي الذي تنظمه فرقة فضاء تافوكت للإبداع بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومجلس جهة البيضاء سطات.
المهرجان الذي يتواصل إلى غاية 10 شتنبر الجاري سينطلق بتكريم الفنان المسرحي الأمازيغي محمد الدصر، إضافة إلى برمجة العديد من العروض المسرحية التي ستوزع على مجموعة من الفضاءات بالبيضاء منها المركب الثقافي الحي المحمدي والمركز الثقافي كمال الزبدي ابن مسيك ومركب الحسن الثاني.
وحسب بلاغ للمنظمين فإن التظاهرة تحتضن الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية، صنف المسرح، تأهلت لها أربع فرق مسرحية أمازيغية من مختلف المدن المغربية تتبارى على جائزة يسلمها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وهي فرقة الريف للمسرح الأمازيغي تشارك بمسرحية “في أعالي البحار” للمخرج يوسف العرقوبي، وفرقة درامازيغ من تزنيت بمسرحية “تيساتين” للمخرج محمد بلقايد أمايور، وفرقة أباراز للابداع الفني من أكادير بمسرحية “ألوان الشوق” للمخرج يوبا أوبركا، وفرقة مواهب الريف للثقافة والفنون من الحسيمة بمسرحية “لاكاب” للمخرج محمد افقير.
كما تشتمل قائمة الأعمال المسرحية على عروض لفرق مسرحية منها فرقة اكابار للثقافة والفنون من تزنيت بمسرحية “إجلا نوفات للمخرج حسن بديدة، و فرقة آفاق الجنوب للفنون الدرامية من مدينة أكادير بمسرحية “استرا” للمخرج محمد أيت سي عدي، وفرقة أناروز بمسرحية تاوجا من البيضاء للمخرج صالح بوراخ، وفرقة مسرح تافوكت من البيضاء بمسرحية “أفرزيز” للمخرج بوسرحان الزيتوني، وفرقة الفنون الجميلة الكردية بمسرحية “الحب ك” وفرقة رويشة للثقافة والفنون من الخميسات بمسرحية “شارظ ن ييظان” للمخرج أحمد حمود، فضلا عن مسرحية “الحب كان بعيدا عني بخطوة” للمخرج زاهر آبا رش لفرقة الفنون الجميلة الكردية / السليمانية كردستان العراق.
ويخصص المهرجان أيضا جانبا خاصا بمسرح الطفل الأمازيغي إذ تقدم فرقة مسرح تافوكت من البيضاء مسرحية “أوبيريت أركانة” للمخرج خالد بويشو وهي مسرحية غنائية منتجة بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
كما يشهد المهرجان ندوتين علميتين الأولى في موضوع “المسرح الأمازيغي المغربي: واقع الممارسة وأفق تطويرها”، يشارك فيها كل من الإعلامي الحسين الشعبي والدكتور ندير عبد اللطيف ويسير أطوارها عبد اللطيف فردوس، وأما الندوة الثانية فتحمل عنوان “اللغة والهوية في المسرح الأمازيغي” يشارك فيها كل من الباحث أحمد عصيد وفؤاد أزروال ويسيرها لعزيز محمد.
وتتشكل لجنة تحكيم مهرجان الدار البيضاء الدولي للمســرح الأمازيغـــــــــي من الدكتور فــؤاد أزروال رئيسا إضافة إلى كل من مولاي أحمد بدري وإدريس ازضوض ومصطفى رمضــاني وزهرة مكاش وعبد السلام بومصر وعبد المجيد ازوين.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق