fbpx
الرياضة

يوسفية برشيد يفاجئ الحسنية

ديمبيلي يخطف الأنظار والآلاف احتفلوا بالفوز بعد المباراة

فاجأ الوافد الجديد على القسم الأول يوسفية برشيد، منافسه حسنية أكادير أول أمس (الأحد)، بفوزه عليه بهدف لصفر، لحساب الجولة الأولى من البطولة الوطنية، أمام آلاف المتفرجين.

وتمكن اليوسفية من الحفاظ على الهدف الذي سجله مامادو ديمبيلي في الدقيقة 24، والذي خطف به الأنظار خاصة أنه اعتبر من أبرز لاعبي الفريق، ورغم الضغط الذي مارسه الفريق الأكاديري، لم يتمكن من تسجيل هدف التعادل.

وشهد الملعب البلدي لبرشيد الذي خضع لإصلاحات هامة أخيرا، احتفالات كبيرة نهاية المباراة، وذلك بتحقيق الفريق لفوز تاريخي في أول مباراة له بالقسم الأول.

من جهته، ظهرت خيبة الأمل جلية على لاعبي ومسؤولي حسنية أكادير، الذين كانوا يمنون النفس في انطلاقة قوية أمام الصاعد الجديد، لتأكيد النتائج الجيدة للفريق الموسم الماضي، والذي أنهاه ثالثا، ضامنا بذلك مشاركة قارية في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».

واستحسنت الجماهير الإصلاحات التي شهدها الملعب البلدي، إذ بات جاهزا لاستقبال مباريات الفريق المحلي، فيما نالت منصة الصحافة رضا رجال الإعلام، الذين تعذبوا في وقت سابق لتغطية مباريات يوسفية برشيد بالقسم الثاني.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى