fbpx
حوادث

إنقاذ “حراكة” أبحروا من سواحل الريف

أنقذت عناصر من البحرية الملكية المغربية بعد زوال الثلاثاء الماضي 37 مهاجرا سريا، كانت السلطات الإسبانية قامت بعملية البحث عنهم في عرض بحر البوران.

وكشفت مصادر مطلعة أن المهاجرين المتحدرين من دول جنوب إفريقيا جنوب الصحراء، أبحروا صباح اليوم ذاته من سواحل ” بويافار ” بإقليم الناظور.

وكان مركز الإنقاذ البحري الإسباني تلقى إشعارا من جمعية مدنية، حوالي الساعة الرابعة والنصف من بعد زوال اليوم نفسه، أطلقت إثره عملية بحث في بحر البوران، كما تم إشعار السلطات المغربية بالأمر.

وتمكنت دورية للبحرية الملكية المغربية من العثور على القارب قبالة سواحل الريف، حيث تم نقل من كان على متنه إلى ميناء بني أنصار بالناظور. من جهة أخرى أظهر شريط فيديو انتشر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” مجموعة من المهاجرين المتحدرين من دول جنوب الصحراء، المرحلين من الناظور ومجموعة من المدن الساحلية إلى جنوب المغرب، وهم يفرون من الحافلة التي تقلهم عبر النافذة الخلفية بعد تكسير زجاجها.

وكانت السلطات المحلية بالناظور والعديد من المدن بأقاليم الريف والشمال رحلت منذ أيام، مئات المهاجرين الأفارقة، الذين يتحينون الفرصة للعبور للضفة الأوربية عبر مليلية السليبة أو سواحل الريف. وأكد مصدر مطلع أن عمليات ترحيل المهاجرين الأفارقة من المدن المتاخمة للسواحل الإسبانية، تندرج في سياق جهود المغرب لمحاربة الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن عدد المرحلين يتراوح بين 1600 و1800 شخص.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى