fbpx
حوادث

ثلاثة قتلى في حادثة بوجدة

لقي ثلاثة أشخاص، حتفهم منهم أب وابنه، وأصيب سبعة آخرون بجروح متفاوتة الخطورة باستثناء حالة واحدة حرجة زوال الجمعة الماضي، إثر حادثة سير مروعة شهدتها مرتفعات القربوص الفاصلة بين قرية بني ادرار واحفير على مستوى الطريق الوطنية رقم 2 في اتجاه السعيدية الساحلية.

وجاءت الحادثة عندما اصطدمت شاحنة محملة بصناديق من البطاطس كانت متجهة نحو وجدة، بسيارتين خفيفتين إحداهما كانت تقل خمسة أشخاص، ما تسبب في انقلاب الشاحنة بحمولتها، مشيرا إلى أن سبب الحادثة حسب المعاينة الأولى يعود إلى فقدان السائق التحكم في فرامل الشاحنة نتيجة الحمولة الزائدة، مع احتمال انحصار مقودها بسبب ذلك، علما أن المصالح المختلفة المعنية فتحت تحقيقا معمقا في أسباب الحادث المميت، لتحديد الظروف الحقيقية التي نتج عنها الاصطدام والذي تسبب في هذه الفاجعة الثالثة من نوعها في ظرف أسبوع، بعد وفاة ثمانية أشخاص على بعد ستة كيلومترات من المكان نفسه وكذا وفاة ثلاثة مستخدمين تابعين لمصالح المياه والغابات كانوا متجهين نحو جرادة لإطفاء حريق غابوي شب قرب دوار مطروح الكبير، حيث ارتفع عدد الضحايا إلى أربعة عشر قتيلا.

واستنفر الحادث المميت السلطات العمومية المختصة، إذ حضرت السلطات المحلية والوقاية المدنية والدرك الملكي وسيارات إسعاف عملت على نقل الجرحى على الفور إلى قسم مستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، مع تحويل جثامين الضحايا إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي.

محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى