دوليات

إسبانيا تعتقل سعوديا مشتبها بانتمائه إلى القاعدة

الاستخبارات الإسبانية تابعته منذ سنة والانترنت كان مفتاحا أساسيا لتحديد هويته

اعتقلت السلطات الأمنية الإسبانية، بفالنسيا (شرق إسبانيا)، مواطنا «م ح أ» من جنسية سعودية، بعدما اتهمته بإدارة منتدى إسلامي راديكالي ذي توجه جهادي إرهابي، وبانتمائه إلى تنظيم القاعدة.
أوقفت المصالح الأمنية الإسبانية، أول أمس (الثلاثاء) مواطنا «م ح أ» من جنسية

سعودية، بعدما اتهمته بإدارة منتدى إسلامي راديكالي ذي توجه جهادي إرهابي.
ووفق إفادة مصادر أمنية إسبانية، فقد داهم الحرس المدني الإسباني، منزل السعودي، في الساعات الأولى من صباح أمس (الثلاثاء)، بأمر من المحكمة الوطنية بمدريد، بعد أن تعقبت خطواته مصالح الاستخبارات الإسبانية وفرق مكافحة الإرهاب منذ فبراير من السنة الماضية، مضيفة أن المصالح الأمنية الإسبانية، استندت في صكوك اتهاماتها للمهاجر السعودي، الذي ولد في مدينة عمان الأردنية بانتمائه إلى تنظيم القاعدة الإرهابي، على سلسلة من التحريات لتحركاته ومراقبة الأنشطة التي كان يقوم بها عبر الشبكة العنكبوتية منها عرضه لأشرطة تفسر كيفية القيام بهجمات إرهابية.
وأضافت مصادر «الصباح»، أن أكثر من 50 رجل أمن طوقوا المنطقة التي يقيم فيها السعودي رفقة زوجته وابنته لسنوات عديدة، مضيفة، أن احتياطات شديدة رافقت عملية مداهمة مقر سكناه الذي تتواصل فيه إلى حدود منتصف نهار  أول أمس (الثلاثاء) عملية تفتيش، في الوقت الذي ذكر فيه بعض جيران المتهم السعودي المتزوج بإسبانية، أن الأخير كان مندمجا مع المجتمع الإسباني، ولم يكن متشبعا بالتقاليد العربية، وأن بيته لم يكن يستقبل زوارا يلفتون الانتباه.
وقال خورخي فيرنانديث دييث، وزير الداخلية الإسباني، في ندوة صحافية ساعات قليلة بعد اعتقال المتهم السعودي، إن إسبانيا باتت حريصة بشكل كبير على محاربة الخلايا الإرهابية الجهادية، واصفا في السياق ذاته، أن عملية اعتقال السعودي بفالنسيا ب»مهمة جدا»، موضحا أن العملية ماتزال مفتوحة، منوها بالعمل الكبير الذي قامت به فرق المخابرات والشرطة الوطنية والحرس المدني الإسباني.

عبد العزيزي حمدي (إسبانيا)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق