الأولى

حمى “كيكي” تجتاح العالم

فقهاء حرموها لأنها تعرض ممارسها للخطر والسيسي يستغلها لرفع سعر البنزين

أصبحت رقصة «كيكي» حديث الخاص والعام في جميع بلدان العالم، لما تسببت فيه من حوادث ومشاكل على الطرق، اضطرت بعض البلدان العربية إلى تطبيق عقوبات سجنية في حق بعض من «أبطال» هذه الرقصة التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي عالميا.
ويتعلق الأمر بتحد يتمثل في القفز من السيارة وهي تسير ببطء، من أجل الرقص على إيقاع أغنية «كيكي يول وف مي»، للنجم العالمي دريك، في حين يقوم شخص آخر بتصوير هذا التحدي الخطير، الذي تسبب في العديد من حوادث السير المميتة في بعض بلدان العالم. وكان أول من رقص على أنغام الأغنية المدوّن الكوميدي الأمريكي شيغي، الذي بث مقطعا من «الفيديو» وهو يرقص، على مواقع التواصل الاجتماعي، سرعان ما عرف انتشارا مذهلا بلغ أكثر من 6 ملايين مشاهدة في وقت وجيز، قبل أن يسارع العديد من النجوم وعامة الناس إلى تقليده.
رجال الدين أيضا أدلوا بدلوهم في رقصة كيكي، وحرّموها لأنها تعرض حياة ممارسها إلى الخطر.
لكن، رغم تحذيرات سلطات ومشايخ بلدانهم بخصوص الرقصة الشهيرة، فضل نجوم معروفون تنفيذ الرقصة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لأنها سمحت لهم بكسب مزيد من المتتبعين، من بينهم دينا الشربيني التي فضلت أن تؤديها على إيقاع أغنية لعمرو دياب، مما جر عليها العديد من الانتقادات على «إنستغرام» والتعليقات التي لمحت إلى علاقتها الغرامية ب«الهضبة»، والفنان الكوميدي سمير غانم الذي أداها على إيقاع أغنية لسعاد حسني في فيلمها «أميرة حبي أنا»، إضافة إلى ياسمين رئيس وريهام أحمد ودرة ولارا إسكندر والمذيعة السعودية علا الفارس والمغنية البحرينية حلا الترك والكوميديين المصريين أحمد حلمي وإدوارد وأحمد مكي، ثم ويل سميث وسيارا وراسل ويلسون…
حمى كيكي، التي أصابت بعض المدونين المشهورين في العالم العربي، والذين لديهم تأثير كبير على الأطفال والشباب من متتبعي مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت السلطات في بعض البلدان العربية، منها الإمارات والسعودية، إلى اعتقال عدد من هؤلاء المؤثرين وإخضاعهم للتحقيق بتهمة تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، والإخلال بالآداب العامة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لممارسات لا تتوافق مع قيم وتقاليد المجتمع»، حسب ما جاء في بلاغات تم تعميمها على وسائل الإعلام العربية.
أما في مصر، فاستغل الرئيس عبد الفتاح السيسي انشغال المصريين بالرقصة الشهيرة ليرفع أسعار البنزين، ونقل عنه التلفزيون المصري الرسمي وهو يقول ضاحكا خلال حضوره أحد التجمعات «قاعدين تركبوا العربيات وكيكي ومش كيكي…. يا مهندس طارق (يقصد وزير البترول والثروة المعدنية)، زود البنزين ما تقلقش». وأضاف «يقول لك إحنا بنعمل كيكي، طيب خلاص إعمل كيكي».
نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق