الرياضة

مارادونا: لا أتهرب من الضرائب

قال الأسطورة الأرجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، المدير الفني لفريق الوصل الاماراتي لكرة القدم، أنه لا يشعر بأنه ”متهرب من الضرائب” كما تقول الحكومة الإيطالية.
وتوجد ديون على مارادونا لصالح الضرائب الإيطالية بقيمة 40 مليون أورو، تعود إلى الفترة التي احترف فيها بنابولي بين عامي 1984 و1991 ، ولكن المدرب الأرجنتيني ينفي هذا الأمر. وقال مارادونا في تصريحات نشرتها اليوم صحيفة (لاجازيتا ديللو سبورت) الرياضية ”لست متهربا من الضرائب، أنا أكره من يتهربون من الضرائب، يوجد حكم صادر لصالحي عام 1994 يفيد بأنني لا أدين بأي شيء لمصلحة الضرائب الإيطالية، ولا أفهم لماذا غيروا الأمور”.
وكان اللاعب الأسطوري أشار منتصف الشهر الجاري إلى أن سبب مشاكله مع وزارة المالية الإيطالية ”أحد الاداريين بنادي نابولي” الذي لم يبلغه في الوقت المناسب بالمبلغ الذي كان مفترضا عليه دفعه، والذي تزايد مع الفوائد والغرامات بمرور الوقت ليصل إلى 40 مليون أورو.
وتعرض مارادونا لموقف محرج عام 2006 ، عندما استغلت السلطات زيارته لإيطاليا وصادرت منه ساعته ماركة ”روليكس” تبلغ قيمتها 11 ألف أورو.
ومن ناحية ثانية،  أثنى مارادونا على مواطنه ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، مؤكدا أنه يتميز ب”سرعة التفكير”، كما أشاد أيضا بصهره سرخيو أغويرو، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، مؤكدا أنه من ضمن ”أفضل 10 مهاجمين في العالم”.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق