بانوراما

أقشور … قبلة عشاق الطبيعة

لا يجادل اثنان في كون شفشاون واحدة من أجمل المدن المغربية، وقبلة هامة للسياحة، تجلب سنويا الآلاف من عشاق الطبيعة الجبلية، يستهويهم اكتشاف سحرها وسحر المناطق القريبة منها، سيما شلالات أقشور الساحرة.

وتقع شلالات أقشور على مسافة 30 كيلومترا من مدينة شفشاون، تتميز بجغرافيتها الجبلية، وتقع على الطريق الرابط ما بين مدينتي شفشاون ووادلاو، وتقع قرب مدينتي طنجة وتطوان، ما يساهم في جلب المزيد من زوار المدينتين إليها. وتشتهر الشاون بالطبيعة الخلابة التي تحتضنها التلال الخضراء الواقعة وسط الجبال، تلفها العديد من مجاري المياه. أكثر ما يجذب السياح شلالاتها النقية.

قبل الوصول إلى شلالات أقشور يسلك الزائر طريقا مختصرا حتى يصل إلى قمة الجبل، يستغرق ساعتين مشيا على الأقدام، رغم المسالك ما يفرض ارتداء أحذية رياضية ملائمة، عند الصعود والسير إلى القمة التي توجد فيها الشلالات، تفاديا للانزلاقات، التي لا تمنع الزائر من محاولة الوصول إلى القمة، والاستمتاع ما أمكن بسحر الطبيعة أثناء العبور بين الأشجار والجداول والوديان.

وبمجرد الوصول إلى القمة، يندهش الزائر لجمال المكان. بحيرة ساحرة تصب فيها مياه الشلالات تشتهر بعمقها ونقاء مياهها، تبدو ملائمة جدا لهواة ممارسة الغطس والسباحة، كما أنها عبارة عن مسبح طبيعي.

الإقبال المتنامي على أقشور عجل بإقامة العديد من المنتجعات السياحية بها، تلبية لحاجات الزوار الذين يصنفون المنطقة كواحدة من أجمل الأماكن التي ينصح بزيارتها، متى تأتت إمكانية زيارة الأقاليم الشمالية للملكة.
هجر المغلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق