الرياضة

الكوديم بالمنافسة القارية بعد سبع سنوات

يحل ضيفا على سيكونس الغيني اليوم وطالب متخوف من تأثير قلة التجربة

يعود النادي المكناسي إلى المنافسة الإفريقية بغد غياب سبع سنوات، عندما يحل ضيفا اليوم (الجمعة) على سيكونس الغيني، لحساب الدور الأول من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
وكان الفريق المكناسي شارك في المسابقة نفسها عام 2005، إلا أن مسيرته توقفت في دور الثمن من طرف المرسى التونسي، فيما بلغ الكوديم ربع النهائي في منافسات كأس الأندية الفائزة بالبطولة سنة 1996.
ويأمل النادي المكناسي في العودة بنتيجة إيجابية تمكنه في خوض الإياب بمكناس بارتياح، بيد أن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق، بالنظر إلى قوة سيكونس الغيني وتوفره على لاعبين مجربين.
وفي السياق ذاته، أوضح عبد الرحيم طالب، مدرب النادي المكناسي، أن الفريق الغيني يلعب كرة حديثة ويتوفر على لاعبين متمرسين. وقال طالب في تصريح ل»الصباح الرياضي» إن لاعبي الكوديم تنقصهم التجربة، عدا اللاعب عادل السراج، الذي يتوفر على تجربة إفريقية لا يستهان بها رفقة الجيش الملكي، مشيرا إلى أن قلة تجربة اللاعبين وارتفاع درجة الحرارة تشكلان أكبر عائق بالنسبة إلى الفريق المكناسي.
إلى ذلك، أوضح طالب أن اللاعبين عازمون على الفوز رغم العوامل سالفة الذكر، قبل أن يتابع «نراهن على عنصر التركيز وكيفية استغلال الفرص المتاحة من أجل تحقيق الفوز، إضافة إلى العامل النفسي».
إلى ذلك، أكد طالب أن استعدادات الكوديم للمنافسات الإفريقية مرت في ظروف جيدة، وتخللها الانسجام بين جميع اللاعبين، مشيرا إلى أن الفريق المكناسي سيخوض المباراة بجميع لاعبيه الأساسيين، باستثناء زكرياء زهيد وإبراهيما كمارا.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق