الرياضة

كوبرلي: الفوز حافز قبل مباراة الجزائر

دومينيك كوبرلي
بلخياط قال إن عدم عزف النشيدين قبل انطلاق المباراة خطأ غير متعمد

اعتبر دومنيك كوبرلي، المدرب المؤقت للمنتخب الوطني فوز الأخير على تانزانيا أول أمس (السبت)، لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012، مستحقا، بالنظر إلى الاستعدادات الجيدة بمعسكر أمستردام في هولندا.
وقال كوبرلي في تصريحات صحافية في أعقاب المباراة، إن الانسجام بدا واضحا بين اللاعبين، ما ساعد على تحقيق الفوز، الذي سيعيد الثقة إلى اللاعبين والجمهور لا محالة، حسب تعبيره. وتابع «لعبنا جولة أولى بطريقة جيدة وأحرزنا هدف السبق نتيجة مجهود جماعي. وفي الجولة الثانية، لم ينجح التانزانيون في مسايرة إيقاع المباراة رغم تهديدهم مرمى نادر المياغري بين الفينة والأخرى».

إلى ذلك، أوضح كوبرلي أن هذه النتيجة من شأنها أن ترفع معنويات اللاعبين خلال مباراة الجزائر في مارس المقبل، ضمن الجولة الثالثة من التصفيات نفسها.  
وفي الاتجاه نفسه، سار الحارس نادر المياغري، وهو يؤكد أنه من شأن الفوز أن يمحو انتكاسة المنتخب الوطني غير المنتظرة في السنتين الأخيرتين، وبالتالي التصالح مع الجمهور المغربي.
وأفاد مصدر مطلع أن سبب عدم عزف النشيدين المغربي والتانزاني في مباراة المغرب وتانزانيا يعود إلى عطب في جهاز التسجيل، وهو ما أربك المنظمين الذين حاولوا إصلاحه قبل انطلاقة المباراة.
وعزا المصدر نفسه أسباب احتجاجات مروان الشماخ وحسين خرجة على مندوب المباراة والمنظمين إلى رفضهم تأخير انطلاقتها بعد عمليات الإحماء.
وأكد سعيد بلخياط، عضو الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» أن عدم عزف النشيدين الوطنيين قبل انطلاق المباراة سابقة من نوعها في إفريقيا، إلا أنها غير متعمدة.
وأشار إلى أن المنظمين تداركوا الموقف، ليتم عزف النشيدين قبل انطلاق الجولة الثانية. ونفى بلخياط أن يكون «كاف» يعتزم معاقبة الاتحاد التانزاني أو تغريمه، بما أن الخطأ غير متعمد.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض