fbpx
وطنية

العثماني يدعو وزراءه للتقشف

دعا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وزراءه إلى تقليص نفقات مشترياتهم المتعلقة بميزانية تسيير إدارة وزاراتهم المركزية والمصالح الخارجية والمؤسسات العمومية والإدارات الخاضعة لوصايتهم، جراء بروز إكراهات كثيرة في ميزانية 2019، وفق ما أكدته مصادر «الصباح».

وأفادت المصادر أن دعوة العثماني، في اجتماع المجلس الحكومي، تهم تقليص نفقات شراء الأثاث وأدوات العمل بمختلف الوزارات، والتي لم يمر على اقتنائها سوى سنة بعد التنصيب الحكومي، والتقشف في استهلاك البنزين واستعمال سيارات الدولة، وتقليص تكاليف التغذية والتنقل، والسفر والإيواء الفندقي، والتقليل من إنجاز دراسات تقنية كثيرة لمشروع واحد أثناء عقد الصفقات العمومية مع مكاتب مغربية وأجنبية، وتفادي طبع التقارير الورقية بكمية وفيرة تكلف بدورها الملايير، والاعتماد على التواصل الإلكتروني بين مختلف المصالح، في إطار تفعيل برنامج الحكومة الإلكترونية، والتعامل مع البرلمان بصفر ورقة.

وقالت المصادر إن كافة الوزراء استهلكوا ميزانيتهم القطاعية بنسبة تصل إلى أزيد من 80 في المائة العام الجاري، ولم يبق لهم سوى 20 في المائة كي يتم تحويلها لميزانية 2019، ما عقد أمور البحث عن هوامش التمويل، التي شهدت تقلصا جراء تراجع هبات دول الخليج وتقلص تدفق الاستثمارات الخارجية، وانخفاض احتياطي العملة الصعبة، وارتفاع ثمن المحروقات في السوق الدولي، إذ اتفق أعضاء الحكومة على اقتراح فرضية 68 دولارا متوسط سعر النفط عوض 60 دولارا التي بنت عليها الحكومة توقعات مشروع قانون المالية لـ 2018.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق