fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الرقاص” يقص شريط مهرجان الفيلم التلفزيوني بمكناس

قص فيلم “الرقاص” لمخرجه عز العرب العلوي، مساء أمس (الثلاثاء) بدار الثقافة الفقيه محمد المنوني، شريط الدورة الأولى لمهرجان الفيلم التلفزيوني بمكناس، الذي تنظمه جمعية العرض الحر، بشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية، وبتنسيق وتعاون مع وزارة الثقافة وولاية ومجلس جهة مكناس تافيلالت. ويشارك في هذا المهرجان، الذي تحتضن فقراته قاعتا دار الثقافة و سينما كاميرا، عشرة أفلام تلفزيونية من إنتاج القناتين الأولى والثانية، ستتبارى في إطار المسابقة الرسمية على الجوائز السبع الخاصة بالسيناريو والإخراج و أحسن تشخيص رجالي ونسائي وأحسن تنفيذ إنتاج وأحسن موسيقى تصويرية أصلية، فضلا عن الجائزة الكبرى. والأفلام التي تم اختيارها للمشاركة في الدورة الافتتاحية، التي ستمتد إلى غاية يوم(السبت)المقبل، هي “الرقاص” لعز العرب العلوي و”خضرا حمرا” لجيهان بحار و”القرصان الأبيض” لفريدة بورقية و”ظلال الموت” لهشام جباري و”أرض الجموع” لعبد الرحيم مجد، وهي من إنتاج القناة الأولى، و”مرحبا” لزكية الطاهري و”الفصول الخمسة” لسناء عكرود “ و”نادية” لطارق بن ابراهيم و”زمان كنزة” لداوود أولاد السيد و”الحاج عيبود” لجمال بلمجدوب، وجميعها أعمال من إنتاج القناة الثانية. وعلى المستوى النظري، سيتم تنظيم مائدة مستديرة يتمحور موضوعها حول”الإنتاج الدرامي بالمغرب”،سيؤطرها مجموعة من الأساتذة و النقاد.
وأوضح الفنان محمود بلحسن، مدير المهرجان، أن فكرة تنظيم هذه التظاهرة جاءت بناء على رغبة جمعية العرض الحر،التي راكمت تجربة طويلة في إنتاج وتقديم العروض المسرحية وتنظيم التظاهرات الثقافية والفنية الكبرى، في إقامة مهرجان يعنى بالفيلم التلفزيوني، على غرار نظيره السينمائي، الذي تنظم من أجله مهرجانات متعددة بمجموعة من المدن المغربية كطنجة ومراكش وخريبكة وسلا. وقال بلحسن خلال ندوة صحفية عقدت، يوم الخميس الماضي، بأحد فنادق العاصمة الإسماعيلية إن منظمي المهرجان يراهنون على ترسيخه عرفا وتقليدا سنويا وقبلة فنية للمهتمين بالفيلم التلفزيوني، فضلا عن تسجيل حضوره ضمن أجندة المواعيد الموسمية الفنية والثقافية المعروفة  وطنيا ودوليا، مضيفا أنه سيكون لمكناس شرف تسجيل قصب السبق في احتضانها لهذه التظاهرة النوعية والمتفردة، التي تروم تسليط الأضواء على هذه الصناعة، التي تحظى بإعجاب ومتابعة جمهور واسع، وإعطائها الأهمية التي تستحقها، وتشجيع المشتغلين في مجال الفيلم التلفزيوني من منتجين وفنانين وتقنيين ورد الاعتبار لهم، وكذا خلق حركية ثقافية وفنية ورواج سياحي واقتصادي بالمدينة، بل و بجهة مكناس تافيلالت ككل، علاوة على الرغبة في ملء الفراغ الحاصل بشأن الأنشطة والتظاهرات المهتمة بالصورة التلفزيونية بالمغرب عامة،و بمكناس على وجه الخصوص،حد تعبيره.
وعلى صعيد آخر، أوضح الممثل بلحسن أنه تعذر على الجهات المنظمة برمجة الفقرة التكريمية نتيجة عدم تمكنها، لضيق الوقت، من اختيار فيلم كان سيعرض في حفل الافتتاح الرسمي، ما فوت عليها فرصة تكريم أحد الفنانين المغاربة،الذي يحفل سجله بمشاركات مكثفة ومتميزة في الأعمال التلفزيونية الوطنية.  وتتشكل لجنة التحكيم من الفنانة ثريا جبران رئيسة، والمخرج عبد الرحمان بلخياط مقررا، وعضوية الناقد السينمائي حمادي كيروم والإعلامي المختار لغزيوي والمنتج صارم الفاسي الفهري.

خليل المنوني  (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى