fbpx
الرياضة

لارغيت: انتهى عملنا بالجامعة

31 غشت تاريخ تمديد عقود مكونين ومدربين و75 إطارا يغادرون

أبلغ ناصر لارغيت، المدير التقني للجامعة، الأطر التقنية بنهاية عقده مع الجامعة منذ 30 يونيو الماضي.

وأخبر لارغيت فريق عمله في اجتماع عقد السبت الماضي بنهاية عقود أغلب الأطر التقنية في التاريخ سالف الذكر، عدا استثناءات قليلة جدا.

ووفق إفادة مصادر مطلعة، فإن لارغيت قال للأطر التقنية “العقد الذي يربطني بالجامعة انتهى في 30 يونيو، وهو ما يعني أن عقودكم انتهت كذلك، باستثناء أولئك المرتبطين باستحقاقات قارية ودوري كوتيف في إسبانيا”.

وينتظر أن يغادر الإدارة التقنية 75 إطارا، ممن اشتغلوا بالمراكز الجهوية والمديرون التقنيون للفرق الوطنية ومديرو مراكز التكوين والمعدون البدنيون، الذين تكلفت الجامعة برواتبهم.

وكشفت مسؤولة الموارد البشرية بالجامعة أن عقود معظم الأطر التقنية انتهت في 30 يونيو، في انتظار إنهاء آخرين استحقاقاتهم القارية، مشيرة إلى أن الجامعة حددت تاريخ 31 غشت المقبل، للنظر في بعض العقود قبل الحسم في ما إذا كانت ستمدد لأطر دون سواها.

وعلمت “الصباح” أن الجامعة تتجه إلى إبعاد معظم الأطر التقنية مقابل التمديد لعدد محدود لا يقل عن 10 مدربين، من بينهم جمال سلامي، مدرب منتخب الرديف، إضافة إلى بعض المكونين.

ويلف الغموض مصير ناصر لارغيت بعد نهاية عقده مع الجامعة، إذ أفاد مصدر مطلع، أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، غير متحمس لتمديد عقده لسنوات إضافية، بسبب تراجع نتائج المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات القارية.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى