fbpx
الأولى

حديث الصباح: “أوليدات” الشعب أم مواطنون؟

للمواطن كل الحق في الانتماء إلى “المجموعات” الاجتماعية التي يراها تمثل تصوره لترسيخ قيم المواطنة

لا يمكن للميثاق الوطني بين الحكومة والمعارضة أن يتحقق أفقيا، بدون أن يدعمه، أو أن يوازيه الوعي بضرورة وجود ميثاق آخر ذي طبيعة عمودية بين الحكومة والمعارضة والأحزاب، من جهة، والشعب، من جهة أخرى.
ومن البديهي أن يبنى هذا الميثاق بدوره على ركيزة الشفافية والمصلحة الوطنية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى