fbpx
الرياضة

مرشح جديد لرئاسة العصبة

الناصري يقضي أيامه الأخيرة وتحركات للدفع بالتويجر بعد اعتذار الحجوي

يلف الغموض رئاسة العصبة الاحترافية لكرة القدم، المشرفة على بطولة القسمين الأول والثاني، في وقت بدأت فيه تحركات للدفع بعادل التويجر، للترشح للرئاسة، عن جمعية سلا.

وكشفت مصادر مطلعة أن الرئيس الحالي سعيد الناصري يقضي أيامه الأخيرة على رأس العصبة الاحترافية، مضيفة أن هذا التوجه ظهر منذ أشهر، وتأكد بغياب الناصري عن جل أنشطة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأوضحت المصادر نفسها أن محاولات الدفع بعادل التويجر لرئاسة العصبة الاحترافية، انطلقت خلال مشاركة المنتخب الوطني في كأس العالم بروسيا، حيث ظهر تقارب كبير بينه وبين بعض المتحكمين في القرار داخل الجامعة.

وينتظر أن يبدأ عادل التويجر خطوات الترشح لرئاسة العصبة الاحترافية، باستعادة منصبه بمكتب جمعية سلا، الذي تنازل عنه الموسم الماضي، لتفادي حالة التنافي، بسبب منصبه السياسي في المدينة، طبقا للفصل 65 من مدونة الجماعات المحلية.

وكانت “الصباح” سباقة إلى الإشارة إلى وجود توجه نحو البحث عن رئيس جديد للعصبة الاحترافية، إذ تم اقتراح حمزة حجوي، رئيس الفتح، لكنه اعتذر عن تولي هذا المنصب.

وأثار البحث عن رئيس جديد للعصبة الاحترافية استغراب بعض أعضائها المكتب المديري، بدعوى أن المكتب الحالي ورئيسه سعيد الناصري، لا تمكن محاسبتهما، بما أنهما لم يحصلا على التفويض القانوني من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، طبقا للنظام الأساسي، ما يحول دون قيامهما بصلاحيتهما.

ويعقد المكتب المديري للعصبة الاحترافية لكرة القدم اجتماعا اليوم (الأربعاء) بالرباط، لتقييم حصيلة الموسم الماضي، ودراسة تصورات الموسم المقبل.

وتوجد العصبة الاحترافية في وضعية غير قانونية، إذ لم تعقد جمعها العام بعد.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى