الرياضة

الخلافات تهدد مانشستر سيتي

يبدو أن مسلسل الخلافات لن ينتهي في مانشستر سيتي، الذي يعد من أغنى أندية العالم، وأحد المنافسين بقوة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.
فبعد الخلاف العلني بين المدرب الإيطالي للفريق روبرتو مانشيني ومهاجمه التوغولي أديبايور أخيراً، طفى على السطح خلاف أقوى من ذلك بين المدرب ذاته ومهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز.
ويرى مراقبون أن هذه الخلافات، التي تنخر في جسم المان سيتي، قد تؤثر على مستواه إذا استمرت، رغم أن الجميع كان على ثقة بأن الاستقرار سيعود بعد الخلافات الماضية التي حدثت إبان وجود روبينيو وبيلامي وستيفن أيرلاند.
وكانت تقارير صحافية إنجليزية، تحدثت عن وجود خلاف كبير بين مانشيني وتيفيز تطور إلى حد الاشتباك بالأيدي بعد قيام الأول بسب والدة الثاني، ليتطور الأمر إلى الاشتباك بين المدرب واللاعب.
ويعود مطلع الخلاف، إلى انتقاد تيفيز لخطة المدرب مانشيني خلال المباراة التي فاز بها مان سيتي على نيوكاسل الأحد الماضي، حيث وجّه مانشيني تعليمات فنية صارمة بين شوطي المباراة، وهاجم مستوى اللاعبين، معتبراً أن هذا المستوى لا يليق بأسمائهم، مما دفع تيفيز للرد عليه، تبعه بهجوم من مانشيني على تيفيز شخصياً وسبه بأمه وتأكيده أن الخطة من مهامه وليست من مهام لاعب بالفريق.
وعقب ذلك، اشتبك تيفيز مع روبرتو مانشيني بالأيدي لسبه والدته، قبل أن يقوم باقي لاعبي الفريق بمحاولة فض الاشتباك الذي تخطى الخلاف في الرأي بين الإيطالي مانشيني المدرب والأرجنتيني كارلوس تيفيز القائد، وصولاً إلى حد العدائية.
ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، بل تعداه ذلك بقيام مانشيني بإخراج تيفيز من الشوط الثاني كنوع من العقاب على ما حدث بغرفة الملابس بين الفريقين، واستبدل مانشيني تيفيز الذي كان قد افتتح التسجيل من ضربة جزاء بالفرنسي باتريك فييرا في ولدى خروج اللاعب من أرض الملعب قام بمصافحة مدربه.
وهذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها خلاف بين الرجلين، حيث اختلف تيفيز مع مانشيني قبل بداية الموسم أيضاً، بعد أن انتقد خطط مدربه وأكد أن مستواه الجيد بسبب حبه للفريق وليس بسبب مانشيني.
وفيما يبدو دفاعاً عن مدربه مانشيني، أكد مدافع مانشستر سيتي الإيفواري كولو توري أن مدربه مانشيني لم يسب أم تيفيز، معتبراً أن هذه الأنباء عارية عن الصحة، نافياً في الوقت ذاته حصول أي اشتباك بين اللاعب ومدربه.
وقال توري إن الذي حدث بين مانشيني وتيفيز خلاف عاد في وجهات النظر، لكن وسائل الإعلام حولت الموضوع إلى شجار، داعياً اللاعبين للتركيز مع السيتي لاستكمال مشوارهم نحو المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي.
وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق