الرياضة

المنتخب وكرامة يعيدان كاروشي إلى الدفاع

اللاعب قال إن هناك أمورا فرضت عليه نسيان الجانب المادي

عاد عادل كاروشي، لاعب المنتخب الوطني وفريق الدفاع الجديدي لكرة القدم، إلى تداريب الأخير الثلاثاء، بعد غياب دام حوالي شهرين بسبب الإصابة وخلاف مع المكتب المسير حول مستحقات مالية متأخرة. وقالت مصادر من الدفاع الجديدي إن كاروشي تلقى اتصالات من المدرب الحالي خالد كرامة، الذي طلب منه العودة إلى الفريق، في انتظار تسوية موضوع المستحقات المالية.
وأوضحت المصادر نفسها أن كاروشي تلقى وعودا من المكتب المسير بعد سفره إلى بلجيكا قبل بداية الموسم الجاري بشأن صرف مستحقاته المالية ومراجعة عقده، لكن المكتب لم يف بوعوده، ما جعل اللاعب يجري تداريب بمفرده بمدينة المحمدية، مسقط رأسه.
وتابعت أن بعض المسيرين ربطوا اتصالات بكاروشي في الآونة الأخيرة، ووعدوه بتسهيل انتقاله إلى فريق آخر إذا تلقى عرضا مناسبا.
وأكد كاروشي، من جانبه، أن هناك أمورا جعلته يقرر نسيان الجانب المادي في هذا الوقت، من ضمنها أنه يريد العودة إلى المنتخب الوطني.
وتابع كاروشي أنه يشكر المدرب خالد كرامة على تمسكه به، مشيرا إلى أنه سيبذل كل ما في جهده لإفادة الفريق.
وعن حالته الصحية، أوضح عادل كاروشي أنه تعافى نهائيا من الإصابة، وواظب على إجراء التداريب بمفرده في الفترة الأخيرة.
يذكر أن عادل كاروشي، المولود سنة 1983 بالمحمدية، بدأ مساره في شباب المحمدية، ولعب لكباره واحترف في تونس، قبل عودته إلى المغرب قبل موسمين، إذ وقع عقدا مع الدفاع الجديدي.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق