حوادث

تسمم جماعي بدار للطالبة

نقلت ست وعشرون تلميذة تتراوح أعمارهن ما بين 13 و17 سنة على وجه السرعة، إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي لبني ملال من أجل إخضاعهن للعناية الطبية، بعد إصابتهن بتسمم جماعي مباشرة بعد تناولهن وجبة الإفطار بدار الطالبة بأولاد يوسف بالدائرة الترابية قصبة تادلة.
وأفادت مصادر مطلعة، أن ضحايا التسمم الجماعي قضين يوما رمضانيا ممتعا، وساهم انخفاض درجة الحرارة في بعث الحيوية في نفوسهن وإقبالهن على مائدة الإفطار الجماعي الذي توفره دار الطالبو التي يقطن بها جراء بعدهن عن أسرهن.
وأضافت مصادر متطابقة، أنه لم تمض إلا لحظات قصيرة عن تناولهن وجبة الإفطار الجماعي، حتى أصيبت التلميذات بغثيان مفاجئ مصحوب بإغماءات حادة ما استدعى استنفار العاملات والعاملين بدار الطالبة، فضلا عن تدخل بعض المسؤولين الذين شرعوا في تقديم بعض الإسعافات الأولية للضحايا، لكن لم تجد شيئا بعد تفاقم وضعهن الصحي، قبل أن يتم استدعاء عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية الذين شرعوا في نقل المصابين على متن سيارات إسعاف إلى قسم المستعجلات الطبية بالمركز الاستشفائي لبني ملال لتلقي الإسعافات الطبية.
سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق