وطنية

عبد النباوي يتعقب المرتشين

أكد محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، أن الغاية من إحداث رقم أخضر للتبليغ عن الفساد والرشوة، أو الابتزاز التي يتعرض لها المواطنون في الإدارات العمومية أو في مرافق الدولة، هي الردع وحث المواطنين على التبليغ، مشيرا إلى أن هذا الخط الهاتفي يندرج ضمن وضع الكمائن اللازمة لضبط حالات التلبس بجرائم الابتزاز والرشوة، وسيمكن من اعتقال أي موظف يثبت تلبسه، وتقديمه للقضاء، وهو ما سيحقق الردع، ويشجع المواطنين على محاربة الفساد.

وأشار عبد النباوي خلال إطلاق الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة (0537718888)، الذي يعتبر من أولويات السياسة الجنائية الرامية إلى إحداث آلية لتلقي شكايات وتبليغات المواطنين بشأن الرشوة ومختلف صور الفساد إلى أن مسطرة التبليغ ستطبعها السرية والتستر صونا لهوية المبلغين، موضحا أن استقلال السلطة القضائية لم يدع فجوة بين القطاعات الحكومية ومرافق الدولة، حتى تنخرط جميعها في محاربة الفساد وتطبيق القانون، في حين اعتبر محمد بن عبد القادر، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أن إطلاق الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة يشكل “لحظة فارقة” في مسار إرساء لبنات دولة القانون ، وتعزيز الشفافية، مسجلا أن من شأن ذلك الارتقاء بتفاعل المواطنين مع الإدارات العمومية في الشق المتعلق بتنزيل الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد.

ك. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق