مجتمع

الأطباء مستمرون في التصعيد

وقفة جديدة أمام وزارة الصحة للمطالبة بالرقم الاستدلالي كاملا بتعويضاته
بعد “أسبوع الغضب”، خرج أطباء القطاع العام، الأحد الماضي، في وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة بالرباط، رفعوا خلالها الشعارات وجددوا التذكير بملفهم المطلبي، كما نددوا بالاقتطاعات التي طالت رواتبهم بسبب الإضراب، والتي اعتبروا أنها لن ترهبهم، بل تحفزهم على مواصلة النضال.
وأكدت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، استمرارها في برنامجها النضالي، من خلال تنفيذ إضراب لمدة يومين، في 23 و24 ماي الجاري، في إشارة منها إلى تشبثها بملفها المطلبي، وعلى رأسه تحويل الرقم الاستدلالي 509 كاملا بتعويضاته، وإحداث درجتين بعد درجة خارج الإطار ورفع مناصب الإقامة والداخلية وتوفير الشروط العلمية لعلاج المواطن وتحسين وتجويد ظروف استقباله، بما يليق ويحفظ كرامته الإنسانية وحقوقه المدنية الدستورية.
كما أكدت النقابة، في بلاغ لها توصلت “الصباح” بنسخة منه، استمرار أطباء القطاع العام في حمل الشارة مع الامتناع عن استعمال الأختام الطبية، مشيرة إلى اشتراط كل الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام، توفير وتطبيق الشروط العلمية بجميع المؤسسات الصحية من مستشفيات إقليمية وجهوية ومراكز صحية حضرية وقروية ودور الولادة، بالإضافة إلى الصيدليات الإقليمية والجهوية وصيدليات المستشفيات العمومية.
وأعلنت النقابة، من خلال بلاغها، تضامنها مع كل مطالب أطياف الجسم الطبي وجموع طلبة الطب في التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، بتحسين ظروف وشروط التكوين الأساسي والمستمر، ومراجعة كل أنواع التعويضات كما وكيفا، بما فيها الحراسة، وتعويضات الداخليين والمقيمين وغير المتعاقدين، ورفع الحيف بحق الأطباء العامين الممنوعين من اجتياز مباريات التخصص.
ودعت النقابة، من خلال البلاغ، الحكومة، إلى التفاعل الإيجابي مع كل نقاط الملف المطلبي الذي تحمله، باسم كل أطباء وصيادلة وجراحي أسنان القطاع الصحي العمومي  المغربي.
يشار إلى أن النقابة نفذت 9 إضرابات منذ شتنبر 2017، إضافة إلى وقفات احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة، أتبعتها بمسيرة الكرامة والمواطنة، تجاه مقر البرلمان، قبل أن تبدأ في ماي الجاري أسبوع الغضب.
ن. ف
النقابة المستقلة نددت بالإقتطاع من الأجور (خاص)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق